لا دليل يثبت مصداقية نتائج الاستشارة
16 آذار 2018 204

على الوزارة تحمل التبعات، بوديبة:

لا دليل يثبت مصداقية نتائج الاستشارة

سارة بومعزة

اعتبر المكلف بالإعلام بالكناباست، مسعود بوديبة، أن نتائج الاستشارة الخاصة بتأجيل مواعدي البكالوريا، والتي أفرجت عن تأييد التأجيل، اعتبرها بغير المدعمة بأدلة على مصداقية نتائجها، داعيا الوصاية لتحمل نتائج القرار وما سيليه من تبعات.


انتقد المكلف بالإعلام على مستوى المجلس الوطني للتدريس ثلاثي الأطوار "كناباست"، مسعود بوديبة، في تصريح لـ "الوسط"، قرار التأجيل، قائلا أن نظرتهم ثابتة ضد تأجيل تواريخ البكالوريا، معتبرا أن التوقيت في حد ذاته غير ملائم، مضيفا أن نتائج الاستشارة دون معيار يعتد به للتأكد من مدى صحتها، مؤكدا أن غالبية الأساتذة لم يشاركوا والمشاركين منهم صوتوا ضد التأجيل، في حين أن النتائج وسط الأساتذة تفيد بتأييد التأجيل بنسبة 61 بالمائة. وحذر بوديبة من تبعات قرار التأجيل، والتي حددها بداية من النتائج النفسية وسط التلاميذ، وتمديد الضغوط عليهم لوقت إضافي لما بعد العيد، كما أن لها تبعات وسط أبناء الجنوب، وهي التصريحات التي تبادرت للطرح بداية من إعلان الوزارة عن اطلاق الاستشارة، داعين إياها لأخذ أبناء المنطقة وحر الصيف بعين الاعتبار عند تعديل مواعيد الامتحان.

على النقيض أكد رئيس جمعية أولياء التلاميذ أحمد خالد، أن مقترح تأجيل البكالوريا كان خطوتهم الأولى، خلال لقاء جمعهم بالوزيرة قبل إعلان الكناباست عن قرار تعليق إضرابه، معتبرا أن التأجيل هو أحسن هدية تقدم للتلاميذ، فهو من جهة يتفادى مطالب العتبة، وكذا مطالب الدورة الثانية أو الدورة الخاصة على مستوى البليدة وبجاية، كونهما الولايتان الأكثر تأخرا نظرا لإضراب الكناباست بهما على مدار 3 أشهر. أما بخصوص ارتفاع درجات الحرارة وتأثيرها على التلاميذ بالجنوب، فقال أن الحرارة ترتفع على مستوى الجنوب بداية من أفريل وليس فقط أواخر جوان، في حين أنه يستوجب على الجماعات المحلية القيام بدورها والتكفل بتجهيز المؤسسات بالمكيفات الهوائية عبر الجنوب، وليس الاتكال على وزارة التربية لتحديد موعد يناسبهم ويناسب الظروف الطبيعية، مستشهدا بالدورة الاستثنائية للسنة الفارطة، حيث قال انه تم التكفل بها وحتى بالنسبة للأحراروتم توفير مكيفيات، في حين تدارك أنها وإن عرفت بعض الانقطاعات بسبب حجم الاستهلاك للتيار الكهربائي، إلا أنها لم تتجاوز الساعة، عبر 14 ولاية بالجنوب.

اقرأ أيضا..