الأفلان تصدى لمحاولة التشويش على  ترسيم الأمازيغية
13 كانون2 2018 83

الأمين العام لجبهة التحرير جمال ولد عباس من ورقلة :

الأفلان تصدى لمحاولة التشويش على ترسيم الأمازيغية

أحمد بالحاج

الحكومة رصدت 150 مليار سنتيم لتنمية الجنوب

أكد أمس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس من ورقلة ، أن الأفلان تصدى لمخطط التشويش على ترسيم اللغة الأمازيغية كلغة وطنية وإنشاء أكاديمية للامازيغية وترسيم عيد يناير كعطلة مدفوعة الأجر من طرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة .

وقال جمال ولد عباس الأمين العام للأفلان على هامش اللقاء الجهوي الذي  جمعه بالمنتخبين المحليين لولايات الجنوب الشرقي على غرار ورقلة –غرداية ، الأغواط وايليزي بدار الثقافة مفدي زكرياء بورقلة بحر الأسبوع الجاري  ، أن الحزب العتيد تصدى  لجميع المؤمرات من خلال التشويش على مساعي رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في ترسيم الأمازيغية كلغة وطنية مع إنشاء أكاديمية للأمازيغية ، ناهيك عن ترسيم يوم الـ 12 يناير كعيد وطني للاحتفال بالسنة الأمازيغية ويوم عطلة مدفوعة الأجر ومن ثم قطع الطريق امام الأطراف التي تسعى بشتى الطرق للتشويش على أمن واستقرار البلاد من خلال السعي خلف ركب الأحداث من المقعد الخلفي للاصطياد في المياه العكرة .

من جهة ثانية فقد أكد ولد عباس أن الدولة تسهر جاهدة لتنمية مناطق الجنوب الكبير بما فيها النائية والحدودية ، بدليل رصد غلاف مالي ضخم فاقت تكلفته الإجمالية 150 مليار دينار جزائري وذلك من أجل تعزيز المكاسب المحققة وتدارك النقائص ، حيث يندرج ذلك حسبه في إطار التطبيق الصارم لمخطط رئيس الجمهورية خاصة ما تعلق بالبرامج الخماسية الفارطة و المشاريع الممولة من طرف صندوق تنمية مناطق الجنوب الكبير والهضاب العليا  ، وفي سياق متصل فقد حث  الأمين العام للأفلان جميع المنتخبين بالمجالس الشعبية الولائية الذي تم انتخابهم لعهدة جديدة في الانتخابات المحلية الفارطة من أجل السهر على تنفيذ مختلف البرامج الانمائية الهادفة حتى يكون محل ثقة المواطن الذي اختارهم ليكون ممثلين له  بالمجالس الشعبية البلدية والولائية .

 

اقرأ أيضا..