رئيس حركة مجتمع السلم، عبد المجيد مناصرة
رئيس حركة مجتمع السلم، عبد المجيد مناصرة ص: الوسط
19 كانون1 2017 4261

ردا على "اتهامات" وجهها لحزبه

مناصرة: إيران والسعودية ليستا عدوتين لنا يا أنور مالك

علي عزازڨة

فند رئيس حركة مجتمع سلم عبد المجيد مناصرة، اتهامات أنور مالك، بخصوص تعامل حركته مع إيران من أجل خلق بلبلة داخلية في الجزائر، مؤكدا في ذات الاتجاه أن "حمس" لا تعتبر طهران عدوة وهي مثلها مثل الرياض.


وفي جواب له على سؤال "الوسط" أوضح مناصرة، أن حركة مجتمع السلم حركة وطنية لا تتعامل مع أي جهة خارجية ضد الجزائر، مؤكدا أن خرجات أنور مالك ضد "حمس" ما هي إلا تصريحات لا تسمن ولا تغني من جوع، وفيما يخص خرجة أنصار فريق عين مليلة، ورفعهم لتيفو ينتقد الملك السعودي، تأسف رئيس حمس لمثل هكذا خرجة منهم، مؤكدا أن القوى المعارضة الأولى في الجزائر تقف ضد مثل هكذا تصرفات غير مسؤولة، ومن جانب أخر ورد له على تصريحات رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات، الذي قال إن أحزاب المعارضة لا تفقه في السياسة، أوضح مناصرة:" تصريحات دربال كانت منتظرة، فنحن لم ننتظر منه أن يحمي الانتخابات من التزوير فهيئته لا حول لها ولا قوة، لكن من الأحسن لو لم يزكي نتائجها".

وفي سياق آخر، نفى الرجل الأول في حركة مجتمع السلم، تلقي حزبه لأي اتصالات من قبل السلطة من أجل دخول الحكومة إذا ما تم هنالك تغيير حكومي، مستبعدا فرضية حدوث ذلك أصلا، لكون حمس رفضت دخول الحكومة من قبل، وفي الأخير اعتبر عبد المجيد مناصرة الضجة التي أثيرت حول شخص من حاول تحطيم تمثال عين الفوارة بسطيف، باللاحدث، مؤكدا أن الصحافة هولت الموضوع وأعطته حجما أكبر من حجمه، خاصة وأن هنالك مواضيع أهم بكثير مما حصل في سطيف.

اقرأ أيضا..