رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري
رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري صورة: أرشيف
16 تموز 2017 484

يهدف الى ترسيم الوحدة مع جبهة التغيير

مجلس شورى "حمس" يحدد22 جويلية موعدا للمؤتمر الاستثنائي

إيمان لواس

حدد مجلس شورى حركة مجتمع السلم تاريخ 22 جويلية كموعد لعقد المؤتمر الاستثنائي الخاص بترسيم الوحدة مع جبهة التغيير، ويجذر الإشهار  أن مشروع الوحدة بين الحزبين الذي أطلق منذ أشهر، تم بموجبه إعلان حل جبهة التغيير لنفسها كحزب والانصهار في حركة مجتمع السلم

وأفاد بيان لمجلس شورى حركة السلم أنه تم من خلال الدورة التي عقدت في جلستين المصادقة على كل من أوراق المؤتمر الاستثنائي الذي سينعقد يوم السبت المقبل 22 جويلية 2017، وعلى "إعادة إدماج القائمة الاسمية لأعضاء مجلس الشورى الوطني لجبهة التغيير المنحلة إراديا".

وفي ذات الصدد أبرز البيان أن مجلس شورى لحمس قام أيضا بالمصادقة على القانون الأساسي والنظام الداخلي والبرنامج السياسي ولائحة المندوبين بالمؤتمر ومكتب المؤتمر والنظام الداخلي للمؤتمر.

وحسب مصادر من الحزبين سيتم بعد المؤتمر الاستثنائي المقرر السبت المقبل، وضع مرحلة انتقالية من ثمانية أشهر يتناوب فيها كل من عبد الرزاق مقري وعبد المجيد مناصرة على القيادة، في انتظار عقد مؤتمر عادي العام المقبل لانتخاب قيادة جديدة

ومن جهة اخرى ينتظرأن تعقد حركة مجتمع السلم مؤتمر الوحدة من أجل فتح الباب لرجوع قياديين ومناضلين في حركة التغيير التي أسسها عبد المجيد مناصرة سنة 2012 ،وينص الاتفاق على اقتسام المناصب في مجلس الشورى والمكتب الوطني، بالإضافة إلى تولي مناصرةرئاسة الحركة لأربعة أشهر يخلفه بعدها مقري إلى غاية الوصول إلى المؤتمر الجامع في ربيع 2018 ..

تجدر الإشارة أن الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم أبو جرة سلطاني، وعضو مجلس الشورى عبد الرحمن سعيدي غابا عن الاجتماع، من جهته أشار سعيدى "لسبق براس"  إلى وجود خلافات لا زالت تكتنف مسألة تسيير المرحلة الانتقالية، وكذا صيغة المناصفة التي لم يفصل فيها إذا كانت عددية أو سياسية

اقرأ أيضا..