الأفلان يدعو مناضليه للحضور في الاستحقاقات القادمة
07 تشرين1 2019 850

اعتبرها فرصة لتعزيز الحزب

الأفلان يدعو مناضليه للحضور في الاستحقاقات القادمة

ف.نسرين

دعا الأمين العام للأفلان بالنيابة، علي صديقي، أعضاء الحزب إلى الحضور القوي والمشاركة الفعالة  في الانتخابات الرئاسية، وأنه “لن يسمح أن تتجاوزه الأحداث”.

وحث صديقي في رسالة إلى المناضلين أمس ،على المشاركة الفعالة لكل أبناء جبهة التحرير في الاستحقاق الرئاسي المقبل و قال  إن الانتخابات الرئاسية محطة تاريخية مفصلية في حياة الأمة، تقتضي تعبئة كل الطاقات والقدرات، داعيا المناضلين إلى أن يكونوا في مستوى هذا الطموح وإنجاح الاستحقاق، مؤكدا أنه “ليس مسموحا لنا أن تتجاوزنا الأحداث بل يجب أن نكون في الطليعة، متجاوبين مع رغبة الشعب وإرادته في التغيير وبناء جزائر جديدة أساسها الحرة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية كما اتهم بعض الأطراف باستغلال تطلع الجزائريين إلى التغيير من أجل استهداف الحزب.

ومن جهة أخرى أثنى ذات المتحدث، على الآليات التي تم استحداثها للانتخابات، لاسيما السلطة المستقلة، معتبرا أنها تشكل ضمانة قوية لتمكين الجزائريين من التعبير عن اختيارهم بكل شفافية.

وتأتي هذه الرسالة في وقت يدعو فيه عدد من أعضاء اللجنة المركزية إلى ضرورة عقد الدورة الاستثنائية للجنة المركزية للأفلان لانتخاب قيادة جديدة خلفا للأمين العام للحزب محمد جميعي الذي يتواجد خلف أسوار سجن الحراش، وفي نفس الوقت تحديد موقف نهائي بشأن الرئاسيات المقبلة.

بالمقابل، تتجه الأنظار نحو الأمين العام الأسبق للحزب عبد العزيز بلخادم الذي استقبل مجموعة من الشخصيات لإقناعه بتثمين مسعى الانتخابات الرئاسية المقبلة والمشاركة في التعبئة والترشح لها كخيار أنجع لتجاوز الأزمة هذا ولأول مرة منذ استقلال البلاد، يجد حزب جبهة التحرير الوطني، نفسه في مفترق طرق، وغير قادر على تحديد موقف واضح من الموعد الانتخابي، ومع استمرار مطالب المتظاهرين بإحالة الأفلان على المتحف.