مجهولون يدعون الى التشيع   في  ولاية ولاية خنشلة
11 أيلول 2019 296

باشرت مصالح الأمن والدرك بمختلف فرقها، بمدينة قايس، غرب ولاية خنشلة، في اليومين الأخيرين، تحقيقات وتحريات معمقة، بخصوص عملية ترويج مجهولين، للمذهب الشيعي، حيث تفاجأ سكان مدينة قايس، صباح الاثنين، بوجود كتابات حائطية، على جدران المؤسسات العمومية، والمنازل الآهلة بالسكان، تدعو كلها إلى اعتناق المذهب الشيعي.

مجهولون يدعون الى التشيع في ولاية ولاية خنشلة

الياس بن عبيد

 

وقد ذكرت مصادر لجريدة الوسط ، الثلاثاء، أن جهات مجهولة، تعمل على نشر المذهب وسط شباب قايس، في سرية تامة منذ شهور، قبل إشهار نشاطها، واستغلال الكتابات الحائطية، عبر شوارع مدينة قايس، تزامنا مع ذكرى عاشوراء التي تعتبر حدثا مقدسا لدى معتنقي الفكر الشيعي، حيث عمد مجهولون إلى كتابة عبارات تروج للتشيع، وتدعو الشباب لاعتناق هذا المذهب، حيث سارعت مصالح الأمن بقايس، وحتى ببلديات الولاية وخارجها، على غرار قسنطينة، باتنة، تبسة، بسكرة، إلى الاهتمام باحتمال وجود عدد من الشباب بولايات الشرق، اعتنقوا المذهب الشيعي، وهم يعملون على نشر فكره وسط الشباب، في الوقت الذي تم وضع عدد من الشباب المشتبه فيهم، بمدينة قايس، تحت المجهر والرقابة.

وطالب سكان المدينة السلطات بالتدخل، من اجل حماية أبنائهم من هذا النشاط الدخيل على منطقتهم، وفي نفس السياق شرعت مديرية الشؤون الدينية بالولاية، في اتخاذ إجراءات وقائية واحترازية عبر مساجد الولاية، من خلال حث المصلين وتحذيرهم من خطورة الوضع، وتقديم دروس وخطب، بين الحين والآخر، للتصدي ومحاربة هذه الأفكار، وسط شباب الولاية.