الطلبة يحتجون بقوة تزامنا مع عاشوراء
10 أيلول 2019 378

طبعتها التعبئة الكبيرة الثلاثاء الـ29  :

الطلبة يحتجون بقوة تزامنا مع عاشوراء

ف.نسرين

خرج الطلبة في الثلاثاء الـ29 لدعم الحراك الشعبي المتواصل منذ 22 فيفري، حيث كانت ولايات على غرار الجزائر، وهران، عنابة، بجاية وغيرها على موعد مع هذه المظاهرات التي تزامنت مع ذكرى عاشوراء .

وفي الجزائر العاصمة، كانت التعبئة كبيرة ولوحظ أنها الأكبر منذ عدة أسابيع لتزامنها مع يوم عطلة، حيث تحولت الى مسيرة شارك فيها الجميع، واحتشد عدد كبير من المتظاهرين كما جرت عليه العادة كل يوم ثلاثاء بساحة الشهداء قبل أن ينطلقوا سيرا عبر شارع باب عزون  وجدد الطلبة خلال احتجاجهم دعوتهم لتلبية مطالب الحراك الشعبي في تغيير النظام مرددين الشعارات الاعتيادية المطالبة بالتغيير، كما رفعوا شعارات رافضة لتنظيم الانتخابات الرئاسية في الظروف الحالية و سار مئات من الطلاب والمواطنين وسط تعزيزات كبيرة للشرطة وردد المتظاهرون الشعارات المعتادة التي تنادي بدولة مدنية وتندد بعملية الحوار التي تقودها لجنة كريم يونس، وجدد الطلبة الدعوة الى "إطلاق سراح الأشخاص الموقوفين والإسراع في تحقيق مطالب الشعب بعيدا عن كل المزايدات والشروط المسبقة التي لا تخدم إلا مصالح المفسدين الذين يجب محاسبتهم علنا واسترجاع كل أموال الشعب المنهوبة.

وعند وصول الموكب إلى ساحة بور سعيد، وجد في طريقه سدا أمنيا لمنع الطلبة المتظاهرين من المرور أمام محكمة سيدي أمحمد ومقر المجلس الشعبي الوطني وأجبروا بالمرور عبر شارع العربي بن مهيدي أين التحق المئات من المواطنين يلتحقون بالمسيرة وتوجه الموكب نحو ساحة البريد المركزي بعد المرور عبر شارع العقيد عميروش ثم ساحة موريس أودان، وسط تعزيزات مصالح الأمن التي أقامت سدا لمنعهم من الوصول إلى مبنى البريد.

من جانبهم خرج أساتذة وطلبة وعمال جامعة بجاية في مسيرة حاشدة انضم إليها عدد كبير من المواطنين جابوا خلالها وسط المدينة مطالبين بالتغيير الجذري للنظام كما رفضوا تنظيم انتخابات في الظروف الحالية.