400 مليار لتعويض خسائر طاعون المجترات الصغيرة
14 آب 2019 1465

وزارة الفلاحة

400 مليار لتعويض خسائر طاعون المجترات الصغيرة

محمد بن ترار

التأمين والتلقيح شروط أساسية للتعويض في السنوات المقبلة

 كشفت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري  أن مصالحها ستباشر عملية تعويض  الموالين  الذين لحقتهم أضرار من جراء  وباء طاعون  المجترات الصغيرة الذي أصاب الماشية خلال  الأشهر الماضية بداية من الأسبوع المقبل،وذلك تنفيذا لمحضر  الاتفاق الذي تم التوقيع عنه مؤخرا حول العملية ما بين وزارة الفلاحة والتنمية الريفية وفيدرالية الموالين ، مع التأكيد على التزام الموالين بتلقيح مواشيهم كشرط أساسي للتعويض في حالة ظهور أمراض وأوبئة في السنوات المقبلة خاصة في ظل تسجيل عزوف الموالين عن التأمين وكذا التلقيح .

هذا وأشارت ذات المصالح أن الدولة قد رصدت مبلغ 400مليار سنتيم من اجل تعويض  الموالين من ضحايا وباء طاعون  المجترات الصغيرة التي تشير الإحصائيات أنها قضت على ما يزيد عن 4000 رأس من الأغنام رغم اجتهادات السلطات في محاصرته عن طريق غلق الأسواق ومنع تنقل المواشي إلا بترخيص بيطري ، هذا وأشارت وزارة الفلاحة انه وبناء على الاتفاق الممضي مع فيدرالية الموالين  فان عملية التعويض ستنطلق بداية من الأسبوع المقبل  من قبل مديريات الفلاحة  والمصالح المالية   بحسب  عدد الرؤوس النافقة .

من جانب أشارت وزارة الفلاحة إلى استمرار منع  استيراد الأغنام  من الخارج خاصة السودان منذ تجميد القرار قبل 03 سنوات ، من  ناحية أخرى  تعمل وزارة الفلاحة على ضرورة استكمال عملية تلقيح رؤوس الماشية لتفادي تكرار نفس السيناريو هذه السنة ، وذلك من خلال إلزام الموالين عن طريق فيدراليتهم بتلقيح مواشيهم ، وأي ماشية غير ملقحة لن يعوض صاحبها في حالة  إصابتها بوباء محتمل ، وأشارت وزارة الفلاحة  أنه حسب الإحصائيات المقدمة لها من طرف المصالح البيطرية فأن 09 ملايين رأس من أصل 23 مليون  مسجلة لدى  مصالح الفلاحة لاتزال بدون تلقيح ما يستوجب إخضاعها للتلقيح لتفادي أصابتها  بالأمراض .

من جانب اخر  تمنت وزارة الفلاحة  جهود الموالين في توفير رؤوس الأغنام  لعيد الأضحى والمحافظة على  القدرة الشرائية للمواطن  رغم الخسائر الفادحة  التي أصابت الثروة الحيوانية ما يؤكد أن  فيدرالية الموالين لعبت دورا كبيرا في معالجة  الاحتكار والندرة .