وجهات جديدة لتحويلات المرضى نحو الخارج
13 آب 2019 702

على غرار تركيا والأردن وبلجيكا

وجهات جديدة لتحويلات المرضى نحو الخارج

تكفل بالحالات المستعصية في مجال جراحة القلب لدى الأطفال

شدد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي أمس الثلاثاء حسان تيجاني هدام خلال زيارة العمل التي قام بها إلى الهيئات التابعة للقطاع بولاية تيبازة على ضرورة الاستثمار في الموارد البشرية .

وكان المركز الطبي المتخصص في جراحة الأطفال لبوسماعيل أول محطة استهل بها الوزير زيارته أين دعا المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال الأجراء عبد الرحمان لحفاية إلى "ضرورة الاهتمام بالعنصر البشري الذي وصف بالحلقة الأساسية في نجاح القطاع مركزا في ذات الوقت على التكوين ونقل التكنولوجيا بين الأجيال".

كما أكد من جانب آخر على "الانضباط في العمل الذي يميز الساهرين على هذه العيادة الفريدة من نوعها والتي تقدم خدمات في مستوى تطلعات المواطن مبديا استعداده لمساعدة عمال القطاع البالغ عددهم 40 ألف عامل على المستوى الوطني قصد تحسين الخدمات المقدمة ".

وكشف الوزير من جهة أخرى عن إرسال فريق طبي وشبه طبي إلى فرنسا للتكوين ونقل التكنولوجيا كاشفا عن توسيع الشراكة في إطار تحويل الحالات المستعصية في مجال جراحة القلب لدى الأطفال إلى دول أجنبية أخرى على غرار تركيا والأردن وبلجيكا

بعد دراسة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للأسعار والخدمات التي تقدمها كل دولة ، كما أعلن بالمناسبة عن "استفادة عمال المركز خلال الأيام القليلة القادمة من منحة المداومة على غرار ما هو معمول به بالمؤسسات الإستشفائية العمومية معتبرا هذه المنحة حقا من حقوق هؤلاء "، وبالفندق الذي يستقبل العائلات المرافقة للأطفال المرضى الذي يعالجون بمركز جراحة القلب لبوسماعيل أكد تيجاني هدام على "ضرورة التكفل الجيد بهذه العائلات القادمة من مختلف أنحاء الوطن و الارتقاء بالخدمة بهذا المرفق بعد ترميمه وتحسين الأداءات إلى المقاييس المعمول بها دوليا".

وكانت عيادة "كريستال" المتخصصة في طب وجراحة العيون بحجوط ثالث محطة من زيارة الوزير حيث فتحت -هذه العيادة التي تشغل 28 عاملا وتقدم خدمة لمواطن ولاية تيبازة التي تفتقر إلى هذا التخصص -أبوابها في سنة 2011  بعد استفادة طاقمها من مساعدات الدولة في إطار آليات التشغيل.

أما بالوكالة الولائية للعطل المدفوعة الأجر والبطالة الناجمة عن أخطار الأحوال الجوية لقطاعات البناء والأشغال العمومية والري وبعد استماع الوزير إلى شروحات مفصلة من طرف المدير العام للوكالة الوطنية عبد المجيد شيكاكاري حول عصرنة التسيير أشار إلى التجربة الجزائرية في مجال تعويض أيام العطل نتيجة سوء الأحوال الجوية التي وصفها "بالفريدة من نوعها في العالم وأصبحت مثالا تقتدي به المؤسسات الدولية".

وأكد شيكاكري في هذا الإطار أن "الوكالة تقوم بتعويض أيام العمل للقطاعات المذكورة عند تسجيل حرارة مرتفعة جدا بولايات الجنوب والهضاب العليا".

وأعلن تيجاني هدام في هذا السياق على "تطبيق هذا الإجراء بكل ولايات القطر عند تسجيل ذروة في درجات الحرارة بدأ من هذه السنة بعد تحديد الدرجة المتفق عليها"،وبمركز الوكالة الولائية للصندوق الوطني للتقاعد شدد الوزير على حسن الاستقبال والعلاقات الإنسانية والتواصل مع المواطن التي اعتبرها من العوامل الأساسية التي يعتمد عليها القطاع مجددا دعوته إلى " الإهتمام بالمورد البشري وتطويره".

كما تلقى شروحات وافية حول الاستراتيجية العصرية للصندوق في تسيير الأرشيف الذي يعتبره "ذاكرة الأمة "مؤكدا تعميمها على كل الهيئات التابعة للضمان الاجتماعي.

أما بمركز الوكالة الولائية لتشغيل الشباب تم عرض المؤسسات الناجحة في المقاولاتية في مجالات الطاقات المتجددة والألواح الشمسية والنسيج والمطهرات الطبية والنقل التي استفاد اصحابها من مساعدات الدولة في إطار آليات التشغيل و طالب العديد من هؤلاء  الوزير والوالي بمساعدتهم للحصول على محلات لتوسيع نشاطاتهم.