مفاوضات جد متقدمة مع 05 إرهابيين ينشطون بمنطقة الساحل الإفريقي
23 حزيران 2019 151

 لإقناعهم بتسليم أنفسهم قبل نهاية شهر جوان الجاري

مفاوضات جد متقدمة مع 05 إرهابيين ينشطون بمنطقة الساحل الإفريقي

أحمد بالحاج 

 دخلت المفاوضات بين مصالح الأمن المختصة في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة بالناحية العسكرية السادسة بتمنراست و 05 ارهابيين مرحلها الأخيرة من أجل إقناعهم بتسليم أنفسهم قبل شهر جوان الجاري حسب المعلومات المتاحة .

علمت يومية "الوسط " من مصادر مطلعة ، أن المفاوضات بين مصالح الأمن المتخصصة في مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة المرابطة بالشريط الحدودي الجنوبي المتاخم لدولتي مالي والنيجر و 05 إرهابيين ينشطون بالساحل الافريقي بكل من حركة التوحيد والجهاد بغرب افريقيا و تنظيم القاعدة بشمال مالي قد دخلت مرحلتها الأخيرة في انتظار ترسيم عملية تسليم أنفسهم .

وحسبما علم من نفس المصادر  ، فإن عدد كبير من العناصر الأرهابية الناشطة بمنطقة الساحل الافريقي خاصة بدول مالي والنيجر وتشاد هذه الأخيرة التي تعتبر المصدر الأول للسلاح غير المرخص بالقارة السمراء قد أبدوا استعداد كبير لتسليم أنفسهم شرط تقديم لهم ضمانات على حياتهم ، وذلك بسبب دخولهم في صراعات مع قياديين بالتنظيمات الارهابية ، ناهيك عن حصر نشاطهم في مثلث الموت ، بعدما قررت الجزائر رسميا غلق حدودها مع تلك الدولة وتشديد الخناق على التحركات المشبوهة للجماعات الإرهابية من خلال قطع وسائل التواصل بينها وبين شبكات المهربيين والدعم والاسناد على مدار الخمس سنوات الأخيرة وفق ما اوردته مصادرنا  .

و في موضوع متصل بمجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، قررت القيادات الجهوية للأمن العسكري بالشريط الحدودي الجنوبي ، تحديد 50 نقطة عسكرية جديدة مغلقة بالنقاط المتاخمة لمدن النيجر ومالي  لمواصلة عزل نشاط شبكات الدعم والإسناد الإرهابية عن مواقع التسليح والمعارك، حسب المعلومات المتاحة، التي أكدت في السياق نفسه، تواصل العملية العسكرية الكبيرة التي يقوم بها الجيش الوطني الشعبي المدعوم بوحدات سلاح الجو، ممشطا المناطق المشبوهة والمسالك الصحراوية الوعرة لتقفي أثار التحركات المشبوهة  .