25 رئيس دائرة يواجهون مصيرا مجهولا
22 حزيران 2019 230

جنوب البلاد الكبير

25 رئيس دائرة يواجهون مصيرا مجهولا

أحمد بالحاج   

 فشلوا في الإفراج على قوائم السكن الاجتماعي والأراضي

يواجه 25 رئيس دائرة بجنوب البلاد الكبير مصيرا مجهولا ، وذلك على خلفية ادراجهم ضمن القائمة الموسعة للمعنيين بإنهاء مهامهم بسبب تماطلهم الكبير  في الإفراج عن الحصص السكنية ذات الطابع الإيجاري العمومي ، دون الحديث عن الغموض الذي يكتنف القوائم الاسمية للمستفيدين من القطع الأرضية الصالحة للبناء.

 أكدت مصادر مطلعة أن تقارير سوداء رفعت للسلطات العليا بالبلاد ، ستعجل لا محال حسبها في انهاء مهام 25 رئيس دائرة بولايات جنوب البلاد الكبير على غرار ورقلة ،غرداية ، تمنراست ، ايليزي ، أدرار ، بشار وبسكرة وذلك بسبب عدم الالتزام بتوصيات الحكومة الرامية للإفراج الفوري على القوائم الأسمية للمستفيدين من السكنات الاجتماعية الايجارية العمومية ، ناهيك عن فشلهم الذريع في التنسيق مع الأميار لضمان توزيع كلي لقطع الأراضي الصالحة للبناء الحضري المدعمة وغير المدعمة ، و كذا خلفيات حول كيفية توزيعها الذي أكد الغضب الشعبي المحلي عن انتهاج أساليب البيروقراطية في توزيعها و التي حالت دون التوزيع العادل لها ، حيث أكد العديد من المستفيدين منها بأن المواقع الممتاز غالبا ما تكون من نصيب أصحاب النفوذ و المال ، فيما تبقى المهمشة من نصيب باقي المستفيدين ، و ذلك على الرغم من الحاجة الماسة إليها من أجل إستغلالها للغرض المنشود.

 من جهة ثانية فقد أرجعت مصادرنا من الدوائر المذكورة أن هناك إجراءات وترتيبات إدارية وجب اتخاذها قبل الحديث عن عملية التوزيع والمتمثلة أساسا في التحقيقات ودراسة ملفات المرشحين للاّستفادة  من مثل هذه الأنماط السكنية الموجهة بالدرجة الأولى للفئة الهشة من المجتمع المحلي ، لكن رغم ذلك لم تنكر نفس الجهات تخوف الشارع المحلي بالمناطق المذكورة من ردة فعل المقصيين الذين بدورهم هددوا في أكثر من مناسبة بالتصعيد من لهجة خطابهم في حالة تسجيل تجاوزات وخروق تتنافى مع المعايير في ضبط القوائم الاسمية للمستفيدين .