10 ولاة و17 برلمانيا و30 مديرا تنفيذيا أمام القضاء
21 حزيران 2019 454

شبهات الفساد بغرب البلاد

10 ولاة و17 برلمانيا و30 مديرا تنفيذيا أمام القضاء

  • 150 رئيس دائرة معني بالمتابعة



كشفت مصادر مطلعة أمس بوهران أن تحقيقات معمقة انطلقت مع العديد من  إطارات الدولة بالغرب الجزائري يتقدمهم وزراء و حوالي 10 ولاة و17 برلمانيا ما يزيد عن 30 مدير تنفيذي   وأكثر من 50 رئيس دائرة و100 رئيس بلدية من بلديات ولايات الغرب الجزائري بالإضافة إلى مسؤولين أمنين في قضايا  فساد ونهب للعقار الفلاحي والسياحي وإبرام صفقات مشبوهة ومنح امتيازات لأشخاص لا حق لهم فيها من أصحاب المال والنفوذ.


هذا وحسب المصادر التي أوردت الخبر فأن كل من  الولاة المتعاقبين على وهران ، عبد الملك بوضياف ، وعبد الغاني زعلان  بالإضافة إلى كل من والي عين تموشنت السابق حمو التهامي وسابقته يمينة  زرهوني ووالي تلمسان نوري عبد الوهاب وخليفته ساسي أحمد عبد الحفيظ وولي بلعباس  طاهر حشاني ووالي سعيدة لوح سيف الإسلام وسابقه جلول بوكاربيلة و الذي شغل والي غليزان رفقة سابقه  عبد القادر قاضي ووزير شلف محمد الغازي ووالي البيض محمد جمال خنفار سيتم استدعائهم للتحقيقات في قضايا نهب الأموال ، وإبرام صفقات مشبوهة والتزوير ونهب العقار والمحاباة ، ناهيك عن  حوالي 17 برلمانيا من هذه الولايات منهم 03 أعضاء لمجلس الأمة بكل من تلمسان وبلعباس الذين ورد اسمهم في قضايا الفساد بالإضافة إلى مايزيد عن 30 مديرا تنفيذيا خاصة في مجال التجهيزات العمومية ، السكن  ، التعمير ، مسح الأراضي وأملاك الدولة وغيرهم الذين كانت لهم يد في العمليات النهب كما يشمل التحقيق مايزيد عن 50 رئيس دائرة من الولايات الغربية و100 رئيس بلدية على الأقل والذين وردت أسماؤهم في التستر على ملفات الفساد وتسهيل الاستثمار الوهمي والتخلي عن الأملاك العمومية لبارونات المال والجاه مقابل المال  ناهيك عن المساهمة في التزوير واستعمال المزور ، حيث من المنتظر أن يستمع النواب العامون بالمجالس القضائية إلى المتهمين على أن يحال الولاة الذين شغلوا مناصب وزراء على المحكمة العليا لسماعهم كمتهمين في ملفات الفساد.


محمد بن ترار

اقرأ أيضا..