مهندسون يتقاضون أجورهم دون عمل
14 حزيران 2019 275

سوناطراك وهران 

مهندسون يتقاضون أجورهم دون عمل

أحمد بن عطية

الدرك يحقق في تبديد المال العام بمديرية "دريز" بأرزيو

فتحت الفرقة المالية و الإقتصادية بالمجموعة الولائية للدرك الوطني بوهران تحقيقات معمقة في قضايا فساد و سوء تسيير و نهب للمال العام على مستوى المديرية الجهوية لتسيير المناطق الصناعية بالمنطقة الصناعية أرزيو شرق وهران، حيث شرعت المصالح الأمنية في التحقيق في جملة من القضايا ، من ضمنها فضيحة من العيار الثقيل و المتمثلة في إلغاء إدارة المديرية لإتفاقية تكوين أزيد من 20 مهندسا و الذين تلقوا تكوينا لمدة سنة و نصف بتكلفة مالية قدرها مليار سنتيم لكل مهندس على أساس العمل بعد ذلك و الاستفادة من الخبرات التي إكتسبوها لصالح المديرية و مختلف مديريات المركب الطاقوي "سوناطراك"،حيث تفاجأ الجميع بإقدام الإدارة على إلغاء التكوين و بقي المهندسون من مختلف التخصصات يهيمون يوميا بين أرجاء المديرية بدون عمل، و يتقاضون أجورهم دون أية مجهود فكري أو عضلي، و التي وصفوها بالبطالة الإجبارية.

 و هو ما دفع بالعديد لمراسلة الرئيس المدير العام  الجديد لمجمع سوناطراك  للتدخل، كما طالب عدد من العمال من ذات المسؤول ووزير الطاقة  بإيفاد لجنة تحقيق وزارية على مستوى المديرية، حيث تفجرت فضيحة أخرى قبيل شهر رمضان المنصرم و المتمثلة في قيام مسؤولين بالمديرية على خرق القانون، و الاستيلاء على الترقية الفردية السنوية بصفة أفقية أي الاستفادة من علاوات مالية، بنسبة 6 في المائة لأزيد من 30 في المائة من عمال المديرية الأكفاء و الذين قدموا نتائج عمل مثمرة خلال السنة الجارية، لكن بعض المسؤوليين قاموا بنزع عدد من العمال و نصبوا أنفسهم للاستفادة منها مع أن القانون يمنع ذلك ، جدير بالذكر أن الدرك يحقق في صفقات مشبوهة و نهب و تبديد للمال العام .