16564  إخطار عنف ضد أطفال في الثلاثي الأول من2019 
28 أيار 2019 213

مديرية الأمن الوطني

16564  إخطار عنف ضد أطفال في الثلاثي الأول من2019 

ف.نسرين 

303حالة عنف مدرسي 

 أكدت رئيسة مكتب الفئات الهشة محافظة الشرطة ياسمين خواص ، أن مصالح الأمن سجلت خلال سنة 2018 والثلاثي الأول من لسنة 2019 303 ضحية عنف مدرسي تمثلت في عنف جنسي لفظي وجسدي كما صرحت ذات المسؤولة عن تلقي 16564 مكالمة على الرقم الأخضر في الثلاثي الأول ل2019 و أوضحت أن 987 منهم ذكور و608 إناث فيما سجلت سنة 2018 حوالي  66194  مكالمة و أبرزت ذات المتحدث أن الشريحة العمرية للمتصلين كانت أغلبها من الأطفال للتبليغ عن ما هو جرم واعتبرته مكسب للمؤسسة الأمنية باعتبار الطفل يفهم أن هناك مؤسسة أمنية تسهر على أمنه و كشفت 292 مكالمة تم تلقيها من قبل أطفال أقل من 10 سنوات و هي أرقام تستدعي تضافر جميع الجهود من أجل حماية هذه الشريحة الهامة من المجتمع التي تستوجب الرعاية الخاصة والعناية الكبرى لهشاشتها وضعفها

كما استعرضت المديرية العامّة للأمن الوطني تجربتها في تعزيز وحماية وحفظ حقوق الطفل، من خلال تنظيم إدارة الاتّصال والعلاقات العامّة للمديرية العامّة للأمن الوطني للعديد من الحملات التوعوية والتحسيسية تم من خلاله إبراز أهم الحقوق والحريات التي يتمتع بها الطفل والتحسيس بالآفات المتعلقة بجنوح الأحداث وقالت ممثلة الأمن الوطني أن المديرية تؤكد على  المرافقة النفسية للأطفال و عن عدد النشاطات قالت 1836 نشاط إذاعي سنة 2018و 181 نشاط تلفزيوني 704 زيارة بيداغوجية إضافة إلى 175 مرافقة نفسية

 580 اخطار يتعلق بالمساس بحقوق طفل

أكد ممثل الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة على الشراكة بين الهيئة و مديرية الأمن الوطني مؤكدا على التنسيق الفعال بينهما و قال أن هنالك تنسيق على مستوى الوطني المركزي عن طريق تعيين ممثل من الأمن الوطني في الهيئة الوطنية لحماية الطفولة و آخر على المستوى المحلي مع فرق حماية الفئات الهشة يتم تبليغهم عن الإخطارات و ثمن مجهوداتهم و تدخلات  الفعالة في حماية الطفولة و دعا طالب عبد الحكيم أولياء التلاميذ إلى مرافقة أبناءهم و مساعدتهم في تفادي قضايا عنف

تؤدي إلى تشكيل خطر على أبنائنا كما كشف ممثل الهيئة عن تسجيل إلى غاية أمس 580 إخطار يتعلق بالمساس بحقوق طفل إهمال الأطفال نقص في الرعاية المساس بمختلف حقوقهم كما كشف عن تلقي من 2000 إلى 5000 مكالمة من طرف المواطنين.

اقرأ أيضا..