عبد المالك بوشافة، الأمين الوطني الأول لـ"الأفافاس"
عبد المالك بوشافة، الأمين الوطني الأول لـ"الأفافاس" ص: أرشيف
23 أيار 2017 334

رفض تزكية بوحجة رئيسا للمجلس

الأفافاس" ينسحب من جلسة التصويت"

علي عزازڨة

صوت أعضاء المجلس الشعبي الوطني يوم أمس، بالأغلبية الساحقة على سعيد بوحجة كرئيس جديد للمجلس الشعبي الوطني الجديد، بعد أن نافسه على ذات المنصب كل من لخضر بن خلاف، و إسماعيل ميمون، ونورة واعلي.

وبالرغم من أن كل المؤشرات كانت توحي على أن مرشح حزب جبهة التحرير الوطني، سعيد بوحجة سيكون رئيسا للغرفة السفلى للبرلمان، بسبب الإجماع الذي لقيه من قبل الأحزاب المشكلة للبرلمان الجديد، إلا أن تحالف حركة مجتمع السلم فضل ترشيح الوزير الأسبق إسماعيل ميمون، والاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء رشح النائب لخضر بن خلاف، زيادة على الأرسيدي الذي قدم نورة واعلي كمترشحة عنه، ووسط شد وشذب من قبل نواب مبنى زيغود يوسف، صوتت الأغلبية لسعيد بوحجة، في خضم انسحاب حزب جبهة القوى الاشتراكية عن جلسة التصويت، التي كانت عن طريق الصندوق بعد ترشح أكثر من شخص لمنصب رئيس المجلس الشعبي الوطني.

وذكرالسعيد بوحجة خلال ترأسه  الجلسة الافتتاحية  للفترة للبرلمانية الثامنة أمس بمقر المجلس الشعبي الوطني بالعاصمة  نواب  الغرفة السفلى بالوعود التي قدموما للمواطنين  خلال حملاتهم الانتخابية حيث دعا في ذات الشأن نواب  الشعب   لبذل  المزيد من الجهود وفق ما تقتضيه المرحلة الراهنة ليكونوا  في  مستوى تطلعات المواطنين والثقة التي منحها اياهم.

كما أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة المنتخب بالأغلبية الساحقة من طرف نواب قطب الموالاة  أن  نواب الجدد الوافدون إلى  مبنى زيغود يوسف ملزمون بالعمل سويا  ومهما كانت انتماءاتهم السياسية وذلك قصد  إيجاد الحلول لقضايا الشعب  خاصة في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد  مؤكدا بان الهدف واحد وهو خدمة الشعب وذلك بالتنسيق مع الحكومة ومختلف المؤسسات الحكومية.