كناس بشار  يدين جر أساتذة إلى المحاكم و يتهم الإدارة
19 أيار 2019 2488

 عمليات السرقة داخل الحرم الجامعي

كناس بشار  يدين جر أساتذة إلى المحاكم و يتهم الإدارة

ف.نسرين

ندد المكتب المحلي للكناس بجامعة بشار الأحداث الاستثنائية والخطيرة والوضعية المزرية التي آلت إليها جامعة بشار جراء إنعدام الأمن وفشل الإدارة في تسيير أزمة السرقات المتتالية التي طالت المخازن، مخابر البحث والمخابر البيداغوجية، و التي تم فيها اتهام أساتذة و باحثين و جرهم إلى المحاكم .

وحمّل الكناس  في بيانه الذي تحوز جريدة الوسط نسخة منه الإدارةَ مسؤولياتِها كاملةً في التصدّي بحزمٍ لهذه الظاهرة بما تملكه منْ صلاحياتٍ ومنْ ترسانة قانونية، والضربِ بقوّة على يدِ كلِّ مَنْ تسوّل له نفسه انتهاك حرمة الجامعة، كما تحمّل الإدارة، وتحمّل منْ يصطادون في المياه العكرة سواءً بسواء، مسؤولية جَرْجَرةِ الأساتذة و الباحثين في أروقة المحاكم وخدش كرامتهم و أكد الكناس تضامنه المطلق مع الأساتذة والباحثين المتّهمين باطلا في قضية سرقة تجهيزات مكتبية من أحَدِ مخابر البحث ومن جهة أخرى أبدى المكتب الحلي استغرابه من تفرّد كلية الآداب و اللغات عن باقي كليات الجامعة بقرار لا يمتّ إلى البيداغوجيا بصِلَةٍ و الذي يقضي بإجراء الامتحانات النهائية للسداسي الثاني ابتداءً من 21 ماي الجاري و اعتبر ذات المصدر أن القرار يعدّ ضربا لمصداقية التكوين، موضحا أنه يختزل السداسي في ثلاثة أسابيع بحجة الظرف الاستثنائي، مع العلم بأن القوانين الناظمة للتكوين في نظام ل.م.د تنصّ على وجوب استكمال النصاب الذي أقلُّه اثنا عَشَرَ أسبوعاً، وعلى الرغم من أنه ما يزال يفصل عن نهاية الموسم الجامعي عشرةُ أسابيع، مما يشي بعدم حرص الكلية على مصداقية العملية التكوينية من أجل ذلك يحمل المكتب إدارة الكلية مسؤوليتها فيما ينجرّ عن تحييد الأستاذ عن دوره في التكوين والتقويم الذي يعد من أبرز مهامه، عبر قرارات فوقية وإملاءات لا تستوفي الإجراءات القانونية و أضاف البيان أن المكتب يسجل أسفه لتعنّت هذه الكلية في الإصرار  على ضرب مصداقية السداسي، على الرغم من محاولة بعض الأساتذة اقتراح حلول كفيلةٍ بإنقاذِ ما يمكن إنقاذُه من خلال تأجيل الامتحانات إلى شهر جوان و في ذات السياق  طالب المكتب المحلي للكناس الإدارة في كل مستوياتها بفتح أبواب الحوار مع الأساتذة في إطار قنوات دائمة، لاسيما في الظروف الدقيقة التي تمرّ بها البلاد، وتجسيد القوانين الناظمة للجامعة فيما يتعلق باستشارة الأستاذ، وبخاصة في القضايا ذات الصلة بالبيداغوجيا و التقويم داعيا الأساتذة كافة إلى التجنّد تحسّبا لأي خطوة أو موقف تقتضيهما الإفرازات الجديدة للقضايا المطروحة.

اقرأ أيضا..