الإحتياطون الإداريون يطالبون برخص استثنائية لتوظيفهم
15 أيار 2019 358

تخوفوا من تنظيم وزارة التربية لمسابقة جديدة

الإحتياطون الإداريون يطالبون برخص استثنائية لتوظيفهم

تساءل العديد من أبناء قطاع التربية حول مصير إداريي احتياط التربية، في ظل شغور العديد من المناصب ومدى إمكانية استغلال قوائم الاحتياط، موضحين أن الوضعية تبقى مبهمة في ظل إقرار الوظيفة العمومية رخصة استثنائية للتربويين، متسائلين حول إمكانية أن تطالهم الرخص.

من جهته عبد القادر حميدة وهو من بين المعنيين كونه في المرتبة 4 ضمن قائمة احتياط مقتصد مديرية تربية ولاية الجلفة، أوضح لـ"الوسط" أن المناصب الإدارية تشهد شغورا خاصة رتبة مقتصد التي أكد أنها تعرف شغورا حادا وعبر مختلف الولايات مع وجود مناصب مالية محررة فعلا بالإضافة إلى نهاية فترة تكوين للدفعة السابقة، معتبرا أن الوضع يطرح العديد من الأسئلة: حول ما إذا كان سيتم تفعيل قائمة احتياطهم ويتم منح رخصة استثنائية من الوظيفة أم تلجأ وزارة التربية لتنظيم مسابقة جديدة وصفها بأنها " تنهي أحلام طامحين في تكوين لاسيما أن قوائم الاحتياط تحمل نخب بمعدلات نجاح مرتفعة"، بحسبه.

بدوره المتابع للشأن التربوي كمال نواري أوضح أن احتياط الرتب ببعض الرتب الإدارية يحتاج إلى رخصة من الوظيفة العمومي مسبقة قبل الشروع في تكوينهم على غرار المقتصدين لأنه لا يمكن إضافة احتياطي في نهاية السنة وتوظيفه بدون تكوين، موضحا أنه يمكن استغلال احتياطي بعض الرتب الإدارية التي لا تخضع إلى تكوين في أي وقت بعد شغور المنصب، مجددا دعوته بمنح ترخيص لهذه الفئة من أجل سد الشغور الحاصل.

س.ب