تكثيف المراقبة على مؤسسات انجاز الهياكل السياحية والفندقية في الجزائر
22 نيسان 2019 794

عبد القادر بن مسعود يؤكد:

تكثيف المراقبة على مؤسسات انجاز الهياكل السياحية والفندقية في الجزائر

حكيم مالك

·        120 ألف سرير على المستوى الوطني 

·        تدابير لتسهيل حركة المصطافين بالمنافذ الحدودية

 .       ضرورة ادماج الطرق العصرية  في  الاتصال داخل المؤسسات السياحية

دعا وزير السياحة والصناعة التقليدية عبد القادر بن مسعود أمس الاثنين بالجزائر العاصمة الى ضرورة تكثيف المراقبة على مؤسسات انجاز الهياكل السياحية والفندقية من أجل استدراكبعض التأخير المسجل.

وأكد الوزير في لقاء وطني لتحضير موسم الاصطياف لسنة 2019 بمشاركة مدراء السياحة والصناعة التقليدية بمختلف ولايات الوطن على ضرورة متابعة الانجازات السياحية من أجلتوفير كل الظروف للارتقاء بنوعية الخدمات المقدمة للسياح سواء فيما تعلق بالإيواء والإطعام والخدمات الثقافية والترفيهية بصفة عامة.

وقدر عدد الفنادق التي ستدخل حيز الخدمة خلال الموسم القادم بحوالي 83 فندقا جديدا على المستوى الوطني بشأنه توفير 12 ألف سرير علما بان عدد الأسرة المتوفرة حاليا تقدر ب120 ألف سرير على المستوى الوطني مشددا في هذا الإطار على تحسين الخدمات وتقديم أسعار تنافسية للسياح.

كما ذكر في هذا الإطار بالاتفاقيات المبرمة مع الشركاء الاجتماعيين في سنة 2018 والتي قدمت نتائج ايجابية لفائدة الأسر الجزائرية التي استفادت من عطل بأسعار تنافسية ملحاعلى وجوب تدعيم النشاطات الثقافية الفنية وتعزيز الصناعة.

تفعيل دور المكاتب المحلية للسياحة

دعا بن مسعود إلى تفعيل دور المكاتب المحلية للسياحة في مجال الترقية والإعلام والتنشيط والمبادرة بحملات تنظيف الشواطئ والمواقع السياحية وتثمين التراث المحلي ، واتخاذ كلالتدابير اللازمة والتي ستكون محل متابعة بصفة منتظمة ودورية مع التدقيق الدائم.

تسويق المنتوج المحلي

وأشار ذات المتحدث أنه لابد من إشراك الحرفيين ضمن هذا التوجه لكون الصناعة التقليدية تكتسي مكانة هامة في تنويع العرض وتسويق المنتوجات المحلية وخلق حركية اقتصادية منخلال فسح المجال للتعريف بالمنتوجات اليدوية القادمة من الولايات الداخلية ومن جنوب البلاد ويتحقق هذا عبر مرافقة هذا البرنامج بإطلاق حملات إعلامية مدروسة تجعل المواطن فيقلب الحدث وتسمح له باللجوء إلى استعمال وسائب الإعلام والاتصال الحديثة من أحل استقطاب انتباه المواطن الجزائري والزائر حول المؤهلات السياحية الكبيرة والمميزة.

وفي ذات السياق طالب عبد القادر بن مسعود من مدراء السياحة والصناعة التقليدية للولايات الساحلية بتكثيف عمليات المراقبة للمؤسسات السياحية والفندقية مع العمل على استدراكبعض التأخر المسجل في إنجاز هياكل الاستقبال والإيواء ، من خلال متابعة الإنجازات في قطاع السياحة وعلى هذا الأساس أولى وزير السياحة أهمية بالغة إلى توفير كل الظروفالملائمة والتي من شأنها الارتقاء بجودة ونوعية الخدمات المقدمة للسائح سواء ما تعلق منها بالإيواء والإطعام والتنشيط بصفة عامة.

الترويج للجزائر كوجهة سياحية فريدة

أشار بن مسعود للعمل الحكومي المشترك بأنه يكتسي بدوره أهمية بالغة في إنجاح النشاط السياحي عن طريق تسهيل استقبال المواطنين غير المقيمين والأجانب على مستوى المطاراتوالموانئ أو إدارة الجمارك أو مؤسسات النقل الجوي والبحري والبري مع إبرازه الدور الهتم للمؤسسات الشبانية التابعة لقطاع الشباب والرياضة والتي تساهم في إطار تنشيط الفضاءاتالسياحية منوها بن مسعود ومشيدا بالدور الإيجابي والفعال لوسائل الإعلام الجزائرية في الترويج للجزائر كوجهة سياحية وتحسين صورتها في الخارج.

حكيم مالك

اقرأ أيضا..