طباعة
تتأخر في نومك، ربما تبكر في... موتك
12 آب 2018 808

تتأخر في نومك، ربما تبكر في... موتك

الاستيقاظ المبكر صديق وفي لنعمة الصحة وطول العمر، وتالياً، التأخر الكسول في النوم ربما قصر عمرك وقرّبك من فراش الموت. على الأقل ذلك ما اقترحه تقرير علمي نشرته "مجلة جمعية أطباء القلب الأميركيين" أخيراً، وخلص الخبراء إلى أن النوم ليلاً لأكثر من 7- 8 ساعات، يرتبط بخطر الموت المبكر.
ودقق الخبراء في نتائج 74 دراسة علمية موثّقة، شملت ما يزيد على 3 ملايين شخص. ووجدوا أن نسبة الموت المبكر ترتفع عند من ينامون أكثر من 8 ساعات ليلاً، بنسبة تزيد على 30 في المائة مقارنة بمن ينامون 8 ساعات. ورجّح الخبراء أن يكون النوم زيادة على المدة الطبيعية، ربما يكون بحد ذاته مؤشراً على ارتفاع خطر الإصابة بأحد أمراض القلب والشرايين، وكذلك أشاروا إلى ضرورة أن يتنبه ممارسوا الطب العام إلى طرح أسئلة بصورة روتينية عن مدة النوم ليلاً ومدى الانتعاش عند الاستيقاظ صباحاً، على كل من يقصد عياداتهم.
ولاحظ الاختصاصي الدكتور شون شينغ كوك، من "معهد العلوم والتقنية" في "جامعة كيل"، أن "النوم المتطاول ليلاً مؤشر على ارتفاع خطر الإصابة بأمراض في القلب والشرايين، ما يفرض ضرورة الاهتمام بمدة النوم ونوعيته أيضاً". وكان كوك باحثاً رئيساً في الدراسة المشار إليها آنفاً. ولفت كوك أيضاً إلى وجود تأثيرات اجتماعية وثقافية وبيئية وسلوكية ومرضية تساهم كلها في تحديد مدة النوم ونوعيته عند أفراد المجتمعات الحديثة.