"مرضى السكري مجبرون على اتباع نظام غذائي في رمضان"
06 أيار 2018 245

مختصون وأطباء يؤكدون للوسط:

"مرضى السكري مجبرون على اتباع نظام غذائي في رمضان"

علي عزازڨة
أوضحت الأخصائية في أمراض الكلي منى خير الدين، والعضو جمعية مرضى السكري، بأن شهر الصيام يؤثر أيضا على الأشخاص المرضى بالقصور الكلوي أو أصحاب كلية واحدة، أو حتى أصحاب الكليتين التي توازنها دقيق، وتتحسس اتجاه أي خلل خارجي من الأغذية، وكذلك أصحاب الأمراض المزمنة كمرض القلب.
وأشارت ذات المتحدثة في تصريح للوسط إلى أن جفاف جسم الإنسان من الماء بفترة الصيام من شأنه أن يخلق له مشاكل صحية، كذلك الشأن بخصوص مرضى السكري الذين إن لم يحتاجوا إلى السكر طيلة فترة صيامهم، فإن عدم شرب الماء لمدة تقارب 12 ساعة يزيد من تدهور كليتهم، والتي قد تجف جراء عملية التخلص من السكر الموجود بالدم، مبرزة بأن من يتجاوز 80 سنة لا ينصح عموما بالصيام، مشددة على ضرورة التوجه إلى الطبيب لحسم مسألة صيام أصحاب هؤلاء الأمراض، وكذا كيفية التصرف غذائيا وطبيا في فترة الإمساك وبعد الإفطار.  
من جهته تحدث الدكتور عبد الحفيظ حميطوش في تصريح للوسط  إلى إيجابيات شهر الصيام على صحة الإنسان عموما، مؤكدا على ضرورة تنظيم أوقات الأكل بعد آذان المغرب بالنسبة لمرضى السكري الذين يمكنهم الصيام، حاثا إلى تناول الأطعمة ذات السكر سريع الامتصاص عند وجبة الفطور، على غرار الفواكه والتمر والعصير، تليها الوجبات ذات السكر بطيء الامتصاص على غرار الحريرة أو الشربة، وشدد نفس المتحدث على أهمية شرب كميات معتبرة من المياه أثناء فترة الأكل، من أجل منع أي مضاعفات ناجمة عن فقدان الجسم لهذه المادة الحيوية أثناء فترة الصيام، داعيا إلى تخصيص موعد أكل ثالث بين وجبة الفطور الرئيسية ووجبة السحور، تكون بعد ساعتين من الفطور الأساسي، وأوضح حميطوش بأنه من الصعب على مرضى السكري من الدرجة الأولى الذين يتناولون الأنسولين، أو مرضى السكري عموما المصابين بالأنفلوانزا الموسمية في شهر رمضان، التمكن من الصيام ل 12 ساعة كاملة دون التعرض لمضاعفات، ناصحا المصابين بأمراض مزمنة إلى التوجه إلى الطبيب لحسم قدرتهم على الصيام.
وأردف يقول بأن الطبيب سيحدد بعد إجراء حصيلة التحاليل المخبرية على المريض صيامه من عدمه، كما سيضع له في حال صيامه مخططا لذلك يتضمن الدواء المناسب له، والذي سيكون ذا تأثير منخفض على معدل السكر لديهم، من أجل ألا تحدث له مضاعفات نقص السكر في الدم أثناء الصيام، مبرزا بأن مشروبات اللايت المصنوع من السكر النباتي أحسن من المصنوع من سكر الفواكه، وعلى من يتناولها اختيار النوع الأول بدل الثاني.
علي عزازڨة