لويزة حنون
لويزة حنون أرشيف
16 آذار 2019 264

دعت لتشكيل حكومة تقنية

حنون تطالب بوتفليقة بالانسحاب عند نهاية عهدته

دعت الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون إلى انسحاب رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للانسحاب عند نهاية عهدته الدستورية وحل البرلمان والإعلان عن حكومة تقنية، فيما أكدت على ضرورة الاستجابة الفورية لمطالب الشعب التي يؤكدها الحراك يوميا.


طالبت الأمينة العام لحزب العمال لوزيرة حنون خلال الندوة الصحفية التي احتضنها مقر حزبها اليوم، السلطة للاصغاء لصوت الشعب سريعا بدل ما وصفته بالتعنت من أجل انقاذ بعض الأطراف التي تعد أساس النظام،  قائلة أن اعتماد هكذا أسلوب ستكون القرارات تعمل من أجل محاولة انقاذ الأحزاب التي تجسد النظام والأوليغارشية المفترسة ونمط حكم رئاسوي مناقض للديمقراطية، في حين ينبغي الاصغاء والاستجابة لمطالب الشعب الذي خرج بالملايين ليعلن عنها ويعلن في كل مرة التمسك بها.

كما دعت حنون الرئاسة للإعلان الفوري عن حكومة جديدة مع حل البرلمان وانسحاب الرئيس بوتفليقة عن الواجهة، واشترطت الأمينة العامة لحزب العمال أن تكون الحكومة المستحدثة حكومة تقنية همها خدمة البلد، مشددة بأن الرئاسة يجب عليها احترام رأي الأغلبية الشعبية التي قالت لا للقرارات الأخيرة المتخذة.

أما بخصوص الندوة الوطنية التي تعتزم السلطة تنظيمها، فاعتبرها حنون بأنها مجرد تضبيب والتفاف على السيادة الشعبية، لأن تركيبتها لا تملك التفويض الشعبي لكونها غير منتخبة ولا يمكنها صياغة دستور جديد. وأضافت بخصوص وضعية حزبها بأنه يتعرض لحملة شرسة ممن يحاولون تشويه الحزب، مجددة تكذيبها لخبر لقائها مع الديبلوماسي الأخضر الابراهيمي في إطار المشاورات، موضحة في هذا السياق:” لم ألتق بالابراهيمي أمس ولا في مرات سابقة”.

واعتبرت الأمينة العامة لحزب العمال مشاركة أعوان مكافحة الشغب للمسيرات وسط المتظاهرين، منعطفا نوعيا للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فيفري، مؤكدة بأن الشارع أضحى يضم كل فئات المجتمع الجزائري من أجل تحقيق العدالة وتغيير النظام.

سارة بومعزة

اقرأ أيضا..