الجيش بعيد عن محاولات تشويه دوره الدستوري
17 شباط 2019 318

بوشارب يرد على حنون:

الجيش بعيد عن محاولات تشويه دوره الدستوري

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني على حيادية الجيش عن العملية السياسية، واصفا التصريحات المناقضة لذلك بأنها محاولات متعمدة لتشويه دوره الدستوري النزيه الذي يلتزم به.


رد رئيس المجلس الشعبي الوطني، معاذ بوشارب، أمس، خلال كلمته بمناسبة يوم الشهيد في المجلس الشعبي الوطني، على بعض التصريحات التي تتصاعد بين الفينة والأخرى حول دور الجيش في السياسة آخرها تصريح الأمينة العامة لحزب العمال لوزيرة حنون الأخيرة، باعتباره غير محايد، ليرد بوشارب بتأكيده : "أن الجيش بقيادة رئيس الجمهورية مصمم على أداء مهمته السامية، مهما كانت التضحيات ومهما كانت المحاولات المتعمدة لتشويه دوره الدستوري النزيه في الدفاع عن الدولة وحماية وحدة الشعب والوطن".

كما دعا المواطنين بمختلف انتماءاتهم لأداء دورهم الانتخابي لجعل الجزائر تقطع مرحلة جديدة من تأمين مصيرها ودعم الديمقراطية، مؤكدا على ضرورة وضع المجتمع خارج ما أسماه بـ"الصراعات الوهمية" التي تبدد الجهد والوقت، وشدد بأن المواطنين في 48 ولاية على دراية تامة بواجبهم اتجاه الجزائر خلال هذه الفترة، مؤكدا بأن الاقتراع يوم 18 أفريل سيكون جسرا لقطع الجزائر مرحلة جديدة من تأمين مصيرها وتعزيز دعائم صرحها الديمقراطي.

كما ركز بوشارب على التنويه بالرئيس المترشح للعهدة الخامسة، قائلا "أنه من واجب العرفان التنويه بالجهود والتضحيات التي يقدمها من أجل الجزائر وشعبها الأبي"، وكذا حرصه الدائم على الوفاء بالعهد لجيل الثورة التحريرية من خلال صيانة مكانة المجاهد والشهيد والعناية بتاريخ الثورة التحريرية والمقاومة الوطنية وتوطيد أركان المدرسة الجزائرية للتاريخ، على حد تأكيده، كونها وحدها القادرة على التعبير بصدق عن تاريخنا من مصادره الأصلية وحماية الذاكرة من التحريف والتزييف.

سارة بومعزة