المساعدون والمشرفون يتهمون بن غبريط بتغليط الرأي العام
17 شباط 2019 779

حملوها رفقة إطارات الوزارة المسؤولية

المساعدون والمشرفون يتهمون بن غبريط بتغليط الرأي العام

اتهمت التنسيقية الوطنية للمساعدين والمشرفين التربويين وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، بأنها غرقت في المغالطات خلال معرض ردها الأخير حول سؤال أحد النواب حول ملفهم، معتبرين أنها محاولة منها لتغليط الرأي العام وبأنها سابقة خطيرة تحت قبة أعلى هيئة تشريعية في البلاد، محملين المسؤولية لإطارات الوزارة، داعين الوزارة لضرورة مراجعة الآليات والمعالجات الخاطئة لملفاتهم، سيما المتعلّقة بالتّرقية وآفاق الإدماج عند تعديل القانون الأساسي الخاص مٌشدّدين على أن يكون كل ذلك وفق النٌّصوص المسيّرة للوظيفة العموميّة وفي إطار القوانين المنظمة للقانون الخاص دون إقصاء أو تهميش.
وحدد المعنيون في بيان لهم، أمس، جملة المغالطات في تأكيد الوزير أن إدماج مساعدي التّربية الذين يتوفّرون على أقدمية10 سنوات وشهادة الدّراسات الجامعية التّطبيقية أو شهادة معادلة في رتبة مشرف التربية، في حين قالوا أن الصواب الذين تم إدماجهم في رٌتبة مٌشرف التّربية هم المٌــٌساعدون الرّئيسيّون للتّربية طبقا لأحكام المادة 84 مكرر8. وكذا بخصوص ترقية معظم الموظفين المنتمين إلى رتبة مساعد التربية إلى رٌتبة مٌساعد رئيسي للتّربية طبقا لأحكام التعليمة الوزارية المشتركة رقم 02 المؤرخة في 26جويلية2014والصــوابالمؤرخة في 26أوت2014.

أما بخصوص التّرقية الاستثنائيّة للمٌوظفين المنتمين إلى رتبة المساعد الرّئيسي للتّربية إلى رٌتبة مٌشرف التّربية عن طريق التّحويل التّلقائي لمناصبهم الماليّة التي تمت طبقا لأحكام التعليمة الوزارية المشتركة رقم 003 المؤرخة في 12 أكتوبر 2015، فقالوا أن الصواب أنّ ترقية المعنيين تمت وفق أحكام المراسلة 1503 المؤرخة 06أوت 2014 والتي موضٌوعها فيما يخص الرّتب الآيلة للزّوال وهي صادرة عن مُديرية تسيير الموارد البشرية ومرجعيتها هي التّعليمة الوزارية المشتركة رقم04 المؤرخة في 06جويلية 2014. أما حول السماح للمٌشرفين الرّئيسيين للتّربية الذين تتوفّر فيهم شروط الأقدميّة المطلوبة بالترقية إلى رتبة مستشار في التربية عن طريق الامتحان المهني طبقا لأحكام المادة 88 من المرسوم التنفيذي 08-315، فالصواب أن ذلك طبقا لأحكام المرسوم التنفيذي 12-240 لأنّ سلك المشرفين التربويين أستحدث في المرسوم التنفيذي 12-240 طبقا لأحكام المادة 84 مكرر2. والمادة التي أشارت إليها الوزيرة تحرم المـٌساعدين من الترقية إلى رتبة مٌستشار للتربية. كما أكدوا على الإشارة على أن سلكي مساعدي التربية ليسا في طريق الزّوال بحسب ما قالته الوزيرة وإنما فئة المساعدين التّربويين تضمّ سلكا واحدا وبرتبتين هما رتبة مساعد تربوي ومساعد رئيسي للتربية.

وحول تنفيذ أحكام المرسوم الرئاسي 14-266 الذي قالت أنه سيكون له انعكاس إيجابي على تصنيف مشرفي التربية من حاملي الشهادتين المذكورتين فردوا أنّه سينعكس إيجابا على المساعدين التربويين كذلك. وكذا تلقي المساعدين والمشرفين تعويضا جزافيا يوميا طبقا لأحكام المرسوم التنفيذي 08-31المؤرخ في08أفريل2008 هذا الذي يؤسس تعويضا جزافيا يوميا وتكميليا عن الخدمة الإلزامية، موضحين أنه لا وجود للمرسوم الذي أشارت إليه معالي الوزيرة إطلاقا.

سارة بومعزة