عائلة الصحفي عدلان متخوفة من تكرار سينايرو "محمد تاملت"
11 كانون2 2019 105

عائلة الصحفي عدلان متخوفة من تكرار سينايرو "محمد تاملت"

اسلام رخيلة

كشفت ياسمين قادري زوجة الصحفي المسجون عدلان ملاح داخل سجن الحراش، ان صحة زوجتها انهارت بسبب اصراره على مواصلة اضرابه عن الطعام الذي تجاوز يومه 16 للمطالبة بحقه في محاكمة عادلة، حيث بات عدلان يواجه خطرا حقيقيا على حياته أكثر من أي وقت مضى.

وقالت زوجة عدلان في تصريحات صحفية ان وضعه الصحي اقرته الطبيبة المختصة التي عاينت عدلان، اين وجدته، عاجز حاليا على تحريك رجله ويده اليسرى بسبب حالة تشبه مقدمات الشلل النصفي، كما اضافت ايضا انه يعاني من إلتهاب حاد على مستوى العينين بسبب الأضواء المشتعلة في زنزانته ليلا ونهارا.

وفي ظل اصرار الصحفي عدلان ملاح على مواصلة اضرابه عن الطعام تخشى عائلة عدلان من تكرار سيناريوا الصحفي محمد تاملت الذي توفي في ديسمبر 2016 بسبب اصراره على مواصلة اضرابه عن الطعام، حيث وجهت عائلة عدلان ندائها الى السلطات العليا في البلاد في مقدمتها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أن يفتح تحقيقا عاجلا في التعسف القضائي الذي يتعرض له ابنهم، مطالبين في ذات السياق بمحاكمة عادلة خصوصا وان القانون لا ينص على معاقبة الصحفيين بالسجن.

هذا وكان الصحافي عدلان ملاح قد أدين من طرف محكمة باب الوادي بالعاصمة بسنة سجنا نافذة، بعد أن وجهت إليه تهم التحريض على التجمهر، والعصيان المدني وإهانة هيئة نظامية، ورغم أن أكثر من 200 محاميا تأسسوا للدفاع عن الصحافي إلا أنهم انسحبوا عند بداية المحاكمة، مؤكدين أن ظروف إجراء محاكمة عادلة غير متوفرة، وانتقدوا طريقة تسيير القاضية للجلسة، لكن المحاكمة استمرت حتى بعد انسحابهم، ليصدر الحكم في الأخير بإدانة الصحافي بسنة سجن نافذة.

اقرأ أيضا..