تحويل الأفسيو إلى نقابة خلال عشرة أيام
15 كانون1 2018 326

حداد يخلف نفسه في انتخابات الجمعية العامة

تحويل الأفسيو إلى نقابة خلال عشرة أيام

عصام بوربيع

حداد حول قضية ربراب : يمكن معالجة جميع المشاكل بالحكمة

تم أمس إعادة انتخاب رجل الأعمال علي حداد مجددا على رأس الأفسيو ، بعد كونه المرشح الوحيد في انتخابات الجمعية العامة للمنتدى و التي جرت وقائعها بالصافكس بالعاصمة ، بحضور العديد من أعضاء المنتدى و حضور سيدي السعيد رئيس نقابة العمال و كذلك حضور وزير العمال مراد زمالي .

وبهذا يكون علي حداد قد خلف نفسه على رأس منتدى رجال الأعمال الأفسيو بعد أن كان المرشح الوحيد خلال أشغال انتخابات الجمعية العامة للمؤتمر ، حيث سيتم حصول الأفسيو حسب تصريح وزير العمل في غضون 10أيام المقبلة على اعتماد تحوله إلى نقابة  ، وقد أوضح علي حداد في ندوة صحفية عقها على هامش إعطائه انطلاق إشارة انجاز مقر جديد ضخم للأفسيو من طرف شركة " قايا "، وفي رده على أسئلة الصحافة أعتبر أن مسألة تحول الأفسيو إلى نقابة أثار ضجة إعلامية مبالغ فيها ، فيما حسبه الأمر عادي ولايستحق كل هذا .

وفي رده على سؤال " الوسط " حول مغزى تحويل الأفسيو من تنظيم إلى نقابة وماهي الإضافة المستوحاة من هذا التحول أوضح علي حداد وقال أن هذا ليس بالشيء الجديد ، مثل ماهو معمول به في الباترونا بفرنسا " ميداف " و التي لها هيئة نقابية ، مضيفا أن الأفسيو له لقاءات كثيرة ، وهذا التحويل في القانون الأساسي يسمح لممثلي الأفسيو عندما تكون نقابة بالمشاركة في مختلف المؤتمرات الولايات ، حيث أنهم لا طالما وجدوا صعوبات في المشاركة في عدة مؤتمرات.

و أوضح علي حداد أن التحول إلى نقابة هو من أجل تقوية رجال الأعمال في كل الولايات ، حيث حسبه لم يكن لهم الحق المشاركة في بعض الولايات ، وكذلك حسبه أن الأفسيو  قبل هذا كانوا يشارك في اجتماعات الثلاثية كملاحظ فقط ، لكن الآن عندما يملك صفة النقابة سيشارك في الثلاثية من موقع أكثر قوة ، مشيرا أن الأمور تسير على ما يرام و في غضون 10أيام سيتحصلون على الاعتماد بعد أن يقدموا إلى وزارة الداخلية إحدى الوثائق فقط .

وأشار حداد في سياق آخر إلى العمل  الديمقراطي في الأفسيو سواء نقابة أو ليس نقابة ، " فهناك ضجيج أثير حول هذه القضية " يقصد النقابة ، فلدينا حقوق كما لدينا التزامات ، ونحن أشخاص حكيمون و نعين في بناء الدولة ، و أن الهمج ليس من اختصاصاتنا ." فنعالج مشاكل المؤسسات بالحلول الهادفة فأحيانا الأمر مساعد ، وأحيانا العكس ، يقول  " .

وفي سؤال آخر ل" الوسط " حول قضية رجل الأعمال يسعد ربراب الذي شارك في مسيرة مؤخرا ببجاية لإيجاد حل لمشاكل مجمعه ، و اللجوء إلى الضغط ، تبعا لتصريحات سابقا من فرنسا ، قال علي حداد ، نحن في الأفسيو اليوم جئنا لتدشين المقر الجديد ، و العمل على التغلب على التحديات ، أما المشاكل الأخرى لا تهمنا ". و أضاف حداد ما أقوله هو أن المرحلة صعبة، والبلاد مرت بأزمة اقتصادية، مست الجزائر، كما مست العديد من الدول في الخارج.

وقال حداد " أعيد الحكمة لابد أن تكون من أجل إيجاد الحلول لمختلف المشاكل، أيضا نحن إخوة، وكذلك العمل يجب أن يكون في إطار قوانين الجمهورية " .