حزب تاج تعرض للتضييق من طرف بعض الشركاء
24 تشرين2 2018 446

عمار غول يؤكد

حزب تاج تعرض للتضييق من طرف بعض الشركاء

إيمان لواس
  • مؤتمر تاج سيكون في 13 و 14 و 15 ديسمبر

تجنب رئيس حزب تجمع أمل الجزائر عمار غول الخوض مطولا في الزيارة المرتقبة لبن سلمان للجزائر، مشيرا إلى وجود مصالح متبادلة بين الجزائر و السعودية، مؤكدا على أهمية حفاظ الجزائر على علاقاتها الدبلوماسية.


رفض  عمار غول الأمس في ندوة صحفية بمقر الحزب بالعاصمة الحديث عن الزيارة المرتقبة لبن سلمان للجزائر، مكتفيا ""لما يحدث ذلك الأمر ستعلن موقفنا من هذه الزيارة "،مضيفا أنه  من الجيد أن تكون علاقات الجزائر بمحيطها جيدة ، موضحا أن العلاقات الدبلوماسية والسياسة مصالح كما أنه لسعودية مصالح مع الجزائر ،الجزائر أيضا لها مصالح مع السعودية.

وبخصوص العلاقات الجزائرية المغربية، قال المتحدث "نأمل أن يكون الخطاب الأخير للملك المغربي حول تصليح العلاقات مع الجزائر  صادق وليس مناورة من المناورات السياسية ،كما نستغرب من محاولات المغرب إقحام الجزائر في ملف الصحراء الغربية رغم أن هذا الملف هو  الآن في يد الأمم المتحدة، قائلا "ضربني و بكى سبقني وشكى ".

ملف الرئاسيات أهم أوراق المؤتمر

أعلن رئيس حزب تجمع أمل الجزائر  أن مؤتمر حزب" تاج" سيكون يوم 13،14،15 ديسمبر بقرية الفنانين العاصمة، مشيرا أن ملف الرئاسيات المقبلة من أهم الأوراق في المؤتمر.

نرفض التدخل في الشؤون الداخلية للأحزاب

وعن مايجري داخل الحزب العتيد "الأفلان"، أشار المتحدث أن تاج لايتدخل في الشؤون الداخلية للأحزاب ،لكن يتعاطى مع كل الأحزاب لأنه يعتبر الأحزاب شريك هام و ليس خضم.

مواقف تاج واضحة و نرفض التهريج و الخطابات اللامسؤولة

من جهة أخرى رفض عمار غول أن يكون حزب تاج حزب التهريج و الخطابات اللامسؤولة و الكلام السياسوي المستهلك ، مؤكدا أن مواقف تاج واضحة  غير متناقضة فهو حزب الدولة بجدارة من خلال عمله على تقوية مؤسسات الدولة، داعيا إلى ضرورة تبني إصلاحات من أجل إعادة تنظيم الأحزاب من جديد و تنظيم التعاطي السياسي ليواكب الأحداث مع كل التحولات.

تعرضنا للتضييق

وإعترف المتحدث أن حزب تاج تعرض للتضييق و الإحراج في إطار المنافسة من قبل بعض الشركاء، لكن ثم تجاوز ذلك من خلال التصدي لها و تغليب المصلحة العامة للبلاد.

وبخصوص ملف الرئاسات المقبلة، أوضح المتحدث أن حزب تاج يحترم برامج كل الأحزاب السياسية ولا يعارض أي مترشح الرئاسيات ،شريطة أن ترتكز الآراء التي يقدمها على المصداقية والواقعية والمصلحة الوطنية.

وفي سياق متصل، أشار عمار غول أن موقف حزب تاج من الرئاسيات واضح وهو مع ترشح الرئيس للعهدة الخامسة، مبرزا أن التحالف الرئاسي لدعم الرئيس هو ليس  تحالف إنتحابي ظرفي بل هو تحالف مستدام لايتعلق بالرئاسيات فقط بل يعمل قبل الرئاسيات و بعدها،مضيفا أن أطراف التحالف الرئاسي ترشح الرئيس بوتفليقة في رئاسيات 2019 ،موضحا أنه في حالة عدم  ترشحه سيناقش الأمر في إطار التحالف عن مرشحهم.

تعودنا على الشائعات مع كل إستحقاق

وبخصوص الإشاعات الأخيرة حول الإقالات و التغييرات المرتقبة، قال غول "مع كل موعد إنتحابي سواء الرئاسيات أو المحليات أو التشريعات تظهر هذه الإشاعات التي يراد منها التموقع و التخلاط السياسي، لكنها لن تؤثر لأن  مؤسسات الدولة ثابتة و تواصل عملها ولن يؤثر عليها أي شيء".

في سياق أخر ،أكد رئيس حزب تجمع أمل الجزائر على ضرورة إنشاء نموذج جزائري جديد فيما يخص طريقة منح الدعم والتحويلات الإجتماعية، موضحا أن 40 مليار دولار سنويا تذهب للدعم و التحويلات الاجتماعية، مشيرا أن تاج يقترح جلسات وطنية للخروج بنموذج جزائري حتى يذهب الدعم للفئة التي تستحقه.

إيمان لواس