التعرف على هوية الإرهابي المقضي عليه  بميلة
20 تشرين2 2018 262

وزارة الدفاع الوطني

التعرف على هوية الإرهابي المقضي عليه  بميلة

تم التعرف على هوية الإرهابي الخطير, المقضي عليه أمس الاثنين بولاية ميلة من طرف مفرزة من الجيش الوطني الشعبي, ويتعلق

الأمر بالمدعو شروانة عبد الحميد المكنى "يوسف", حسب ما أفاد به أمس الثلاثاء بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وأوضح ذات المصدر أنه "في إطار مكافحة الإرهاب وتبعا للعملية المنفذة, يوم أمس 19 نوفمبر 2018 من طرف مفرزة للجيش الوطني الشعبي بمنطقة أولاد محمد, ولاية ميلة (الناحية العسكرية الخامسة), والتي أفضت إلى القضاء على إرهابي (1) واسترجاع مسدس رشاش (1) من نوع كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة. تم التعرف على هوية المجرم. ويتعلق الأمر بالإرهابي الخطير +شروانة عبد الحميد+ المكنى +يوسف+ , الذي كان قد التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1996", مضيفا أن "نفس العملية مكنت من تدمير مخبأ للإرهابيين وإتلاف كمية من المواد الغذائية وأغراض مختلفة".

وفي نفس السياق, وفي عمليات متفرقة منفذة من طرف أفراد الجيش الوطني الشعبي وعناصر الدرك الوطني "تم توقيف تاجر (1) أسلحة واسترجاع مسدسين (2) آليين بكل من تيزي وزو (الناحية العسكرية الاولى) وعين قزام (الناحية العسكرية السادسة)".

وفي إطار محاربة الجريمة المنظمة, أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بتمنراست (الناحية العسكرية السادسة) ""1 منقبا عن الذهب وحجزت مركبة (1) رباعية الدفع و6 دراجات نارية و5 أجهزة كشف عن المعادن و15 مطرقة ضغط و18 مولدا كهربائيا,

فيما ضبط عناصر الدرك الوطني بسطيف وقالمة (الناحية العسكرية الخامسة)29565 وحدة من الألعاب النارية و2292 وحدة من مختلف المشروبات"من جهة أخرى, أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، بعين قزام, (الناحية العسكرية الخامسة) "17 مهاجرا غير شرعيا من جنسيات مختلفة".