فتح ملف الإرهابي ث"الباز" المسوؤل على اغتيال حارسين بلديين
07 تشرين2 2018 77

جنايات الاستئناف بالعاصمة  مطلع شهر ديسمبر المقبل

فتح ملف الإرهابي ث"الباز" المسوؤل على اغتيال حارسين بلديين

ل/منيرة

ستفتح  محكمة جنايات الاستئنافية لدى مجلس قضاء العاصمة، شهر ديسمبر المقبل ، ملف  جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد ، للإرهابي المكنى الباز المدعو « ب. م. ا». المتورط في الاعتداء المسلح على عنصرين من الحرس البلدي بسوق الجملة للخضر بالكاليتوس بعام 2001 ، و الذي سيواجه تهمة الانتماء إلى جماعة مسلحة تعمل على بث الرعب في أوساط السكان و خلق جو إنعدام الأمن .

وحسب ملف القضية، فالمتهم التحق بالجماعات الإرهابية أواخر سنة 1997 بهدف الانتقام من عناصر الشرطة القضائية بعد العذاب الذي أذاقته إياه في فترة التحقيق معه في إحدى القضايا الإرهابية التي تورط بها و التي استفاد بالبراءة منها حيث كانت أول عملية إرهابية نفذها لدى إنضمامه بالجماعات الإرهابية كانت بتاريخ 7 سبتمبر 2001 أين كان برفقة ثلاثة إرهابيين آخرين،وهو الاعتداء المسلح الذي استهدف عنصرين من الحرس البلدي بسوق الجملة للخضر بالكاليتوس، وقد أسفرت العملية عن اغتيال أحدهما أين أصيب بـ 19 رصاصة وإصابة الآخر بسبع رصاصات كادت تودي بحياته ، وبينما كان عوني الحرس البلدي موجودين على مستوى سوق الخضار بالكاليتوس بالزى الرسمي، لفت انتباههما شخص يرتدي بذلة رياضية ويحمل جريدة وكان يراقبهما، فتوجها نحوه للإطلاع على هويته، لكنه غادر بسرعة خوفا من اكتشاف أمره. وبعد مدة قصيرة، توقفت سيارة بالقرب من عنصري الحرس البلدي ونزل منها أربعة أشخاص مسلحين وأطلقوا النار عليهما فأصابوا الأول بـ 7 طلقات نارية إلى أن سقط أرضا وظنوا أنه ميتٌ، فيما أصيب الحارس الثاني الذي توجه نحوه ثلاثة من المجموعة بـ 19 رصاصة أردته قتيلا، بعد أن حاول الدفاع عن نفسه. ولم يتم توقيف الإرهابي «الباز» إلى غاية سنة 2003، بعد اشتباكه مع مصالح الأمن، وأصيب خلال الاشتباك على مستوى الكلية اليسرى ونقل على إثرها إلى المستشفى، وكان المتهم قد أصيب قبلها على مستوى عينه بقنبلة يدوية انفجرت في كمين نصب لعناصر الدرك الوطني .

اقرأ أيضا..