توزيع 60 ألف سكن بداية من أول نوفمبر
21 تشرين1 2018 2918

 أكبر عملية توزيع للسكن في الجزائر

توزيع 60 ألف سكن بداية من أول نوفمبر

- 40 %  بصيغة السكن الريفي

- 40 ألف سكن بصيغ «عدل» و«السوسيال» و«الترقوي العمومي»

تحضّر وزارة السكن والعمران والمدينة بداية من الأسبوع القادم لإطلاق أكبر عملية توزيع للسكن بمختلف الصيغ، على مستوى 48 ولاية، حيث تم إعطاء تعليمات لولاة الجمهورية ومسؤولي وزارة السكن الولائيين والجهويين بضرورة تجهيز المساكن المعنية بالتوزيع ليتسلم أصحابها المفاتيح ليلة الفاتح من شهر أول نوفمبر، وهذا في إطار تعليمات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة والقاضية بإجراء عمليات توزيع المساكن والترحيل خلال المناسبات الوطنية والدينية.


وحسبما ما كشفته مصادر مسؤولة بوزارة السكن والعمران والمدينة، على اطّلاع بالملف والعملية الضخمة قيد التحضير على مستوى الوزارة، أن عملية توزيع السكن المقبلة ستكون هي الأكبر من نوعها مقارنة بتلك التي تم تنظيمها شهر جويلية المنصرم.

والتي تم خلالها توزيع 55 ألف وحدة سكنية، بالإضافة إلى العملية التي سبقتها والتي شملت توزيع 50 ألف وحدة سكنية بمختلف الصيغ.

وأكدت المصادر، أن العملية ستتجاوز 60 ألف وحدة سكنية من مختلف الصيغ وعلى مستوى كافة التراب الوطني، من بينها 20 ألف وحدة سكنية من صيغة السكن الريفي على مستوى المدن الداخلية والمدن الجنوبية.

فيما ستكون أزيد من 40 ألف وحدة سكنية مقسّمة بين مساكن «عدل 2001-2002»، والسكن العمومي الإيجاري أو ما يعرف بالسكن الاجتماعي أو «السوسيال»، بالإضافة إلى السكن الترقوي العمومي «أل بي بي»، والسكن التساهمي الاجتماعي.