لا وجود لمقترحات بزيادة تسعيرة الكهرباء
03 تشرين1 2018 209

الدولة أقرضت سونلغاز قرضا طويل المدى، محمد عرقاب:

لا وجود لمقترحات بزيادة تسعيرة الكهرباء

علي عزازڨة
  • مستمرون في تحصيل مستحقاتنا من زبائننا

  • لا داعي لنشر اشاعات الصراع عن سونلغاز

نفى الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز محمد عرقاب وجود أي مقترحات متعلقة بزيادة تسعيرة الكهرباء خلال السنة المقبلة مثلما يتم الترويج له، في حين شدد على أن سونلغاز ليست المسؤولة عن الزيادات إذا ما تم إقرارها، مؤكدا من جانب أخر أن الدولة أقرضت المؤسسة قرضا طويل المدى صالح لمدة 10 سنوات.

وقال عرقاب لما حل ضيفا على منتدى المجاهد يوم أمس، بأن أسعار الكهرباء لن تشهد ارتفاعا خلال السنة المقبلة، خاصة وأن مؤسسة سونلغاز لم تصلها أي مقترحات من قبل الجهات الوصية على رفعها أو خفضها، ليؤكد:" سونلغاز ليست المسؤولة على رفع تسعيرة الكهرباء، لأن وزارة الطاقة هي المخول لها فعل ذلك"، وفي خضم حديثه على الأسعار، شدد ذات المتحدث على أن المواطن لا يدفع سعر الكهرباء الحقيقي بسبب تدعيم الدولة لهذا القطاع. عرقاب تطرق في ذات الندوة إلى الاستثمارات الخاصة بسونلغاز، وأوضح بأن الدولة قدمت للمؤسسة قرضا طويل المدى مدته 10 سنوات هدفه خلق الاستثمارات وبعث البرامج التي لها فائدة على الاقتصاد الوطني.

أبناء الجنوب يعملون بمناطقهم في مؤسستنا

وفي سياق أخر تطرق الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز بأن المؤسسة توظف موظفيها وفق استراتيجية واضحة لا تشوبها شائبة الرشوة وما شابه ذلك من مصطلحات، مؤكدا بأن سونلغاز لا تفرق بين أبناء الشمال وأبناء الجنوب، لهذا يتم توظيفهم في مناطقهم بشفافية تامة، وفي ذات السياق كشف عرقاب عن نية المجمع  لفتح مدارس خاصة بالتكوين حسب الاختصاصات عبر العديد من ولايات الوطن، لأن سونلغاز يضيف مديرها تعتمد على الموظفين المكونين في مدارسها.

تحصيل الديون من الزبائن مستمر

وفي رده على السؤال المتعلق بتحصيل الديون الخاصة بسونلغاز من زبائنها والتي بلغت 58 مليار دينار جزائري متعلقة بالمؤسسات والأفراد، أكد عرقاب بأن العملية مستمرة وتسير في الطريق الصحيح سيما وأن نسبة الديون انخفضت مقارنة بما كانت عليه السنة الماضية ب25 بالمائة، مشددا على أن مجمع سونلغاز يتعامل مع زبائنه والذين بلغوا 9 ملايين زبون باحترام حيث قال:" نقوم بالعديد من الإجراءات قبل اتخاذ قرار قطع الكهرباء على الزبون، لأننا مؤسسة اقتصادية ومهمتنا الاستمرارية"، وراح ذات المصدر إلى أكثر من ذلك لما أكد أن مصالحه وضعت استراتيجية تعمل وفقها وهذا بعد أن غيرت مواقيت عمل وكالتها التجارية للتقرب أكثر من زبائنها سواء كانوا مواطنين أو مؤسسات.

تصدير الكهرباء لتونس والمغرب مستمر

ومن جهة أخرى أفاد ضيف منتدى المجاهد بأن مجمع سونلغاز لديه اتفاقية طويلة المدى مع مؤسسات الكهرباء في كل من تونس والمغرب طويلة المدى أضحى لها تأثير إيجابي على الجزائر، سيما وأن هذه الاتفاقيات يضيف عرقاب تمت بأسعار عالمية مناسبة للجزائر على كل المستويات، فيما أفصح ذات المصدر عن مضاعفة التعاون مع المؤسسات بتونس إلى 300 ميغاواط خلال صيف 2018.

لا وجود لمشاكل داخل مجمع سونلغاز

وفي الأخير فند محمد عرقاب الأخبار التي تروج عن وجود صراعات بين الشريك الاجتماعي للمؤسسة والمجمع بصفة عامة، مؤكدا بأن تشهد استقرارا على كافة المستويات والشريك الاجتماعي يعمل وفق استراتيجية تشاركية مع الشريك الاجتماعي، داعيا الجميع  إلى ضرورة التحلي بروح المسؤولية وعدم نشر مثل هكذا اشاعات تضر بالمؤسسة حسب ما شدد عليه الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز.