عمار غول: تأطير الأحزاب لا يتجاوز 6 بالمائة من الشعب
25 أيلول 2018 548

تجنب الإجابة على احتمالية ترشحه لرئاسيات 2019

عمار غول: تأطير الأحزاب لا يتجاوز 6 بالمائة من الشعب

إيمان لواس
  • قانون المالية سيعالج مشاكل معطوبي الجيش

تجنب رئيس حزب  عمار غول تاج إعلان موقفه بخصوص ترشحه للرئاسيات المقبلة في حالة عدم ترشح الرئيس، مؤكدا  أنه لا توجد أي ضبابية وحزب تاج مع بوتفليقة ويسانده ووفي له في إطار المحافظة على المكتسبات ومواصلة الإصلاحات.

دعا عمار غول الأمس في ندوة صحفية على هامش اجتماعه برئيس حزب الكرامة إلى ضرورة تبني لغة الحوار الجاد والمسؤول في مواجهة ما تعرفه الجبهة الاجتماعية من احتجاجات في قطاعات حساسة في إطار إمكانيات الدولة، للتصدي لكل محاولات الإنزلاق نحو المجهول وتوجيه الاحتجاجات لتفجير الوضع، مشيرا أن قانون المالية سيعالج العديد من المشاكل التي تتخبط فيها الجبهة الاجتماعية على غرار احتجاجات معطوبي الجيش ورفع التجميد عن العديد من البرامج والمشاريع التي لها علاقة بالتنمية.

كما عبر عمار غول عن أسفه من تدني الخطاب السياسي والتراشق الحزبي لبعض الأحزاب التي تمارس فعل التهريج عوض الفعل السياسي على حد قوله، مشيرا أن بعض هذه الخطابات السياسة تزيد من الفتنة وتعفين الوضع، مضيفا في سياق متصل :"لاحظنا أن هناك بعض من المسؤولين يتلفظون بالكلام العشوائي وغير المبني الذي لا يليق بمؤسسات الدولة ويصنف في خانة الشبهات

وانتقد بعض الأحزاب التي أعطت وعود للشباب في الاستحقاقات الماضية سواء المحليات أو التشريعات، بالمقابل قوائمهم خالية من الشباب بحسبه .

ورحب عمار غول  بمبادرة الجبهة الشعبية الصلبة لحزب  الأفلان، مشيرا أنه سيقدم اقتراحات مكتوبة  لإثراء هذا المقترح لكي لا تكون الجبهة الشعبية فضاء ظرفيا أو زمنيا، لأن الجزائر في حاجة إلى جبهة شعبية مستدامة. وأوضح المتحدث أن كل الأحزاب لا تؤطر إلا ما مقداره 6 بالمائة من الشعب، داعيا إلى ضرورة تبني استراتيجيات وآليات جديدة والعمل على توسيع القاعدة الشعبية لكل حزب ،قائلا :" 12 مليون جزائري متواجد في العالم الإفتراضي لا يعرفون الأحزاب وجلهم خريجو الجامعات "في إشارة منه إلى حادثة الشاب ريفكا الذي حشد الآلاف.

ورفض عمار غول إبقاء الأحزاب مجرد عناوين مشاركين في محطات إنتخابية ،مؤكدا أنه لابد على الدولة أن تساهم في توسيع تأطير المجتمع من خلال الأحزاب و المجتمع المدني حتى النقابات و الجمعيات. 

وإعتبر عمار غول أن  التحديات التي تعيشها الجزائر على عدة مستويات تشكل ضغطا و تهديدا عليها،  مشيرا أن محطة الرئاسيات تلتقي مع الصعوبات المالية و الإقتصادية التي تعيشها البلاد، مؤكدا أنه إن لم يتم العمل من خلال الفعل الإستباقي و الوقائي سيتم إستغلال هذه التحديات كوسيلة من وسائل تحطيم المكاسب و تشتيت الصفوف، 

بن حمو: 

تم تهميشنا في الرئاسيات الماضية و نطالب بإشراكنا في العمل السياسي 

الإقالات التي قامت بها المؤسسة العسكرية أمر صحي يجب أن يعمم على جميع المؤسسات الاخرى

 جدد رئيس حزب الكرامة بن حمو مساندته ودعمه للرئيس بوتفليقة في الرئاسيات المقبلة لربيع 2019، رافضا تكرار سيناريو الأخطاء التي وقعت في  انتخابات 2014 حيث ثم تهميش و إقصاء حوالي 40 حزب ممن دعمو الرئيس  و رشحوه متجاوزين المصالح الضيقة للأحزاب خدمة لمصلحة البلاد 

أكد بن حمو الأمس في ندوة صحفية على هامش لقاءه برئيس حزب تاج عمار غول أن حزبه يرشح و يساند الرئيس بدون شرط أو قيد، لكن في المقابل طالب بأن يكون لهم محل من الإعراب  وعتبارهم شركاء بالمعنى الكامل في العمل السياسي و أن لن يتم تكرار أخطاء  سيناريو 2014 حيث ثم اقصاء 40 تشكيلة سياسية ساندت الرئيس أنذاك، قائلا :" حتى في وقت الرسول كان توزع الغنائم ". 

واعتبر رئيس حزب الكرامة أن الإقالات و التغييرات التي قامت بها المؤسسة العسكرية أمر صحي يجب أن يعمم على جميع المؤسسات الأخرى 

ودعا بن حمو الدولة إلى ضرورة  تقوية الأحزاب ، وأن لايتم تهميشهم بعد كل موعد انتخابي و إعتبارهم كجمعيات خيرية ،مشيرا ان كل حزب سياسي يطمح للوصول إلى السلطة و تولي المناصب. 

وفي سياق متصل، شدد المتحدث أن حزب الكرامة ضد كل ما يهدد إستقرار و أمن الجزائر، متهما أطراف بمحاولة زعزعة الوضع ،مؤكدا أنه لا يمكن  لحزب واحد  أن يتصدى لهذه التهديدات.

من جهة أخرى أشار رئيس حزب الكرامة بن حمو ان مايجمع حزبه و حزب تاج هو التاريخ المشترك و مساندة الرئيس بدون قيد أو شرط  .