ولد عباس : الحزب العتيد نظيف من الشكارة
22 أيلول 2018 299

الجزائر دولة ثابتة بشهادة ماكرون وميركل،

ولد عباس : الحزب العتيد نظيف من الشكارة

إيمان لواس

*سيناتورات الأفلان شرفاء حافظو على سمعة الحزب

طمأن الأمين العام للأفلان جمال ولد عباس أمناء القسمات ورؤساء اللجان الإنتخابية بأنه لن يتم إقصاء أو عزل أو تهميش أي محافظ أو أي أمين قسمة لأن النتائج المحققة هي العنصر الأساسي في تقييم الجهود المبذولة، مؤكدا أن الأفلان حزب الدولة أحب من أحب وكره من كره، على حد وصفه، مؤكدا في ذات الصدد أن  الجزائر اليوم دولة ثابتة بشهادة رؤساء العديد من الدولة على غرار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وكذا ما صرحت به مؤخرا المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل.

الحزب العتيد نظيف من أصحاب الشكارة و شراء الذمم  

شدد الأمين العام للأفلان جمال ولد عباس الأمس خلال لقائه بأمناء المحافظات ورؤساء اللجان الإنتخابية  أن الحزب العتيد نظيف من أصحاب الشكارة والمال الفاسد وشراء الذمم، مبرزا أن سيناتورات الأفلان شرفاء وغير مشتبه فيهم وحافظوا على سمعة الحزب، في إشارة منه للفضيحة التي حصلت مؤخرا على مستوى مجلس الأمة واتهام سيناتور الأرندي بالفساد.

من هنا لن يمر أحد إذا لم يحز على ثقة القيادة والقاعدة

 وأضاف ولد عباس أنه سيتم اختيار ممثلي الحزب في إستحقاق التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة بشفافية تامة و بدون إقصاء ،رافضا رفضا باتا إعتماد أصحاب الشكارة وشراء الذمم ،مؤكدا أن الحزب العتيد يمنع هذه التصرفات و لايقبلها وسيتم معاقبة كل من له علاقة له بذلك ،في إشاره أنه ورد له بوجود التحركات و التعهدات بخوض ذلك ،قائلا :" من هنا لن يمر أحد إذا لم يحز على ثقة القيادة والقاعدة"

وأشار ولد عباس أن الاستحقاق المقبل للرئاسيات والتجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة يحتم على الحزب توسيع القاعدة النضالية، مؤكدا عزم الحزب على توظيف ثقله السياسي بصفته القوة السياسية الأولى والرائدة في البلاد لضمان فوز الحزب في هاتين المحطتين، داعيا "لابد من وضع مصلحة الحزب فوق كل اعتبار ولن يتم قبول أي تصرف يكون مخالفا ولم تقرره القيادة السياسية للحزب".

وأشار ولد عباس  أن هذا اللقاء سيكون من أجل تقييم ما تحقق من عمل في إطار توسيع القاعدة النضالية للحزب واستقطاب المناضلين من مختلف الإعمار وإعادة الإنتشار لبلوغ الهدف المسطر والمتمثل في مليون مناضل قبل نهاية السنة، أين أكد أن الحزب أمام استحقاقين مهمين وهما الرئاسيات وإنتخابات التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة ما يقتضي توسيع القاعدة النضالية لضمان فوز الحزب .

وفي سياق متصل أوضح ولد عباس  أن الاجتماع عقد من أجل مناقشة ثلاث مواضيع مهمة في مقدمتها تنفيذ قرار 17 مارس الماضي القاضي بالعمل على إعادة إنتشار الحزب وتوسيع القاعدة، وثانيا العمل لتوسيع الجبهة الوطنية الشعبية التي دعا إليها رئيس الجمهورية مؤخرا، وكذا التطرق إلى موضوع المصالحة الوطنية، وتم توزيع بطاقات على أمناء المحافظات ورزنامة لقاءات فردية مع الحافظين.

أما بخصوص  انتخابات التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة، قال المتحدث، أنه يتم اختيار ممثلين عن الحزب لتحديد مم سيمثل الأفلان في هذه الإنتخابات، معلنا عن مباشرة عملية التحضير لهذا الحدث بداية من اليوم إلى غاية 06 أكتوبر، وكذا إنعقاد الجمعية العامة للمنتخبين.

الترشيحات للسينا مفتوحة أمام من يحوز المستوى الجامعي

وقد اعترف ولد عباس بحدوث بعض التجاوزات والإقصاءات في إعداد القواعد خلال التشريعات والمحليات الماضية، مشددا على ضرورة أن تكون الترشيحات مفتوحة للجميع ممن يحوز المستوى الجامعي.

وتطرق الأمين العام للحزب العتيد إلى المبادرة التي دعا ليها رئيس الجمهورية تحت إسم " الجبهة الشعبية الصلبة"، أين قال أن حزبه أجرى العديد من الاتصالات واللقاءات بخصوصها، بعدما أكد أنها مفتوحة لكل القوى الوطنية وأن الأفلان لا ينوى إحتكارها بل يعمد على إعطائها المزيد من السند الشعبي للدولة لمواجهة مختلف الآفات، ودعا المحافظين إلى العمل على توسيع هذه الجبهة .

وكشف أيضا عن التحضير من أجل الإحتفال في 29 سبتمبر الجاري بالذكرى 13 للمصالحة الوطنية من أجل الإقرار بما قام به رئيس البلاد الذي وصفه بـ"العملاق"، قبل أن يدعو إلى تذكر ما مرت به الجزائر سنوات التسعينات وما هي عليه اليوم .

 وفيما يخص تجديد تشكيلة المكتب السياسي، قال ولد عباس " أنه تم تعين إطارات شابة مع المحافظة على المجاهدين، مؤكدا أن التركيبة الجديدة تقوم بعملها بنجاح خاصة وأن المرحلة القادمة صعبة على مستقبل البلاد"، كما أكد أن المكتب الجديد للشروع في فتح المحافظات والقسمات لإطلاق عملية توزيع البطاقات وتشجيع الإنخراطات تحت إشراف أعضاء المكتب السياسي وبالتنسيق مع المحافظين.

إشاعات العزل لأمناء القسمات لا أساس لها من الصحة

وأشار  الأمين العام إلى أن مختلف التقارير التي وردته من أمناء المحافظات وطمأن ولد عباس أمناء المحافظات والقسمات، مؤكدا أن الإشاعات التي تصدر بخصوص العزل  لا أساس لها من الصحة.