طباعة
الإبقاء على حالة التأهب رغم انخفاض الإصابات
08 أيلول 2018 126

وزارة الصحة

الإبقاء على حالة التأهب رغم انخفاض الإصابات

سجلت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات أمس السبت "انخفاضا محسوسا" في عدد الحالات المشتبه بها لوباء الكوليرا ، مؤكدة أن  فرضية حالات أخرى مشتبه فيها "تظل ممكنة بفعل حركة تنقل المواطنين عبر الوطن".

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن "نتائج المتابعة اليومية للوضعية الوبائية لداء الكوليرا أمس السبت تتلخص في انخفاض محسوس لعدد الحالات المشتبه فيها وبأنه تم اتخاذ كل الإجراءات الضرورية بالتنسيق مع القطاعات المعنية الأخرى

لضمان تطهير وتنظيف شامل للمواد من أجل تجنب إصابات أخرى" وأكدت الوزارة في ذات السياق أن "نظام اليقظة " يبقى قائما خاصة وان فرضية حالات أخرى مشتبه فيها ممكنة بفعل حركة تنقل المواطنين"، مضيفة بالمقابل بأن جميع التعليمات "أعطيت لمدراء الصحة على المستوى الوطني للتشخيص الفوري لكل الحالات المشتبهة وأن الفرق الصحية تبقى مجندة وفي أعلى مستويات التأهب".

وكانت وزارة الصحة قد أكد سابقا بان وباء الكوليرا يبقى محصورا على مستوى ولاية البليدة فقط, حيث تم تحديد مصدر الوباء المتواجد بوادي بني عزة بالبليدة", مشيرة إلى انه "سيتم اتخاذ كل الإجراءات الضرورية بالتنسيق مع القطاعات المعنية الأخرى لضمان تطهير وتنظيف شامل للوادي من أجل تجنب إصابات أخرى".

وما فتئت ذات الوزارة تشدد على ضرورة احترام التدابير الوقائية, خاصة المتعلقة منها بقواعد النظافة الشخصية والجماعية كشرط أساسي وضروري للحد من انتقال العدوى, والمتمثلة أساسا في الغسل الجيد للأيدي بالصابون والماء النظيف عدة مرات في اليوم, خاصة قبل لمس الطعام وقبل كل وجبة غذائية وبعد استعمال المرحاض