طباعة
احتجاجات ومساءلات برلمانية ولجنة تحقيق قضائية تواجه حسبلاوي
07 أيلول 2018 426

بعد التصريحات المستفزة حول وفاة الدكتور عويسات بلدغة عقرب بورقلة

احتجاجات ومساءلات برلمانية ولجنة تحقيق قضائية تواجه حسبلاوي

سارة بومعزة

تصاعدت وتيرة الغضب ضد حسبلاوي، حيث من المنتظر أن يواجه جملة احتجاجات الأسبوع المقبل، بداية من وقفات تضامنية عبر الجامعات، وصولا إلى المساءلة البرلمانية، مقابل المطالبة بفتح تحقيق قضائي حول الإهمال بمستشفى ورقلة بدلا عن لجنة تحقيق الوزارة للمستشفى.


حدد المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي الاثنين المقبل لتنظيم وقفة احتجاجية أمام رئاسة الجامعات احتجاجا على تصريحات وزير الصحة مختار حسبلاوي الأخيرة تعليقا منه على وفاة الأستاذة عويسات بلدغة عقرب، حيث أوضح المنسق الوطني للكناس عبد الحفيظ ميلاط، أن قرارهم جاء عقب استشارة أعضاء المكتب الوطني و يعد استجابة لنداء الأسرة الجامعية ونداء للأخوة وتضامنا مع روح وأسرة الزميلة الدكتورة عائشة عويسات؛ منددين بتصريحات وزير الصحة والتي اعتبروها غير مسؤولية، بعد حالة التسيب الكبير واللامبالاة بحالة المرحومة داخل مستشفى ورقلة، ما أدى إلى وفاتها نتيجة الاهمال والتقصير.
كما أوضح المتحدث أن الوقفة الاحتجاجية التي ستكون الساعة العاشرة صباحا ستتخللها وقفة تأبينية على روح المرحومة، موضحة أن للخطوة ما يتبعها، حيث ستكون هناك سلسلة متدرجة لتحركات احتجاجية أكبر ستكون قريبا إن لم يعد الاعتبار لروح الزميلة وأسرتها ومعاقبة ومحاسبة كل المتورطين في وفاتها خاصة من مديرية الصحة ومستشفى ولاية ورقلة.

من جهة ثانية توجه ميلاط لكل الأساتذة من أجل تلبية الدعوة، قائلا أنها وقفة جميع الأساتذة وليس وقفة الكناس موسعا نطاقها للطلبة والإدارة،كونها تمس زميلة لهم، كما أنها وقفة ترحمية وتأبينية على روح المرحومة، ووقفة غضب ضد تصريحات وزير الصحة الاستهزائية، كونها مست الجميع، مضيفا أنها مبادرة شخصية لكل زميل، أي دون انتظار التأطير،تتم عبر الوقوف جميعا في مكان مشترك أمام رئاسة الجامعة، وحمل لافتات صغيرة تضامنية من قبيل كلنا الدكتورة عائشة عويسات أو لا لإهانةالاستاذ الجامعي حيا وميتا، أو أي عبارة تفيد معاني قريبة.

وأكد عبد الحفيظ ميلاط في تصريح لـ"الوسط"، أنه سيتنقل لورقلة اليوم، من أجل إيداع شكوى رسمية على مستوى محكمة ورقلة لفتح تحقيق من طرف القضاء وليس من طرف وزارة الصحة، كون أولياء المرحومة يؤكدون تعرضها للإهمال وعدم استفادتها من المصل إلا بعد 5 ساعات من وصولها للمستشفى، في حين أن تصريحات المسؤولين تفيد بأنها تعرضت لأزمة قلبية، ورد أهلها أنها دخلت المستشفى سائرة على قدميها وهو ما يعكس أن حالتها لم تكن بتلك الخطورة لو استفادت من المصل في الوقت المناسب بدل انتظار 5 ساعات على الـ9 صباحا في ظل غياب طبيب ينظر في حالتها، وهو ما يرجح كفة احتمال الإهمال على مستوى المستشفى، عائدا إلى تصريحات الوزير التي اعتبرها متضاربة، كونه من جهة قال أنه سيتم فتح تحقيق في القضية مقابل تصريحه أن المستشفى قام باللازم وهو ما يعني إعطاء حكم أو نتائج التحقيق قبل انطلاقه، موضحا أن ذلك ما دفعهم إلى خطوة المطالبة بتحقيق قضائي منفصل بعيدا عن تحقيق لجنة وزارة الصحة.

وبالعودة إلى وقفات الاثنين المقبل، قال ميلاط أنها خطوة رمزية كنقطة أولى، إلا أنها ليست احتجاجا رمزيا ينظمه الكناس، وتأتي لإظهار الغضب ضد تصريحات وزر الصحة كونها تصريحات غير مفهومة، مضيفا أنها دعوة تمس كل الأسرة الجامعية على رأسهم الأساتذة حتى على مستوى الجامعات التي لا يمتلك الكناس مكاتبا بها، تتضمن تأبين المرحومة والتأكيد على رفض تصريح الوزير المستفز، ويجدر أن تكون على مستوى كل الجامعات على مستوى الوطنية.

براهيمي: رد حسبلاوي تعليق غير مسؤول من مسؤول

أوضح النائب عن حركة مجتمع السلم لخضر براهيمي في تصريح لـ"الوسط"، عن نيتهم توجيه سؤال كتابي لوزير الصحة مختار حسبلاوي الأسبوع المقبل حول تصريحات الخاصة بتسبب لدغة عقرب بوفاة الأستاذة عائشة عويسات على مستوى ورقلة، ليرد لأن العقرب لا يهاجم إلا في حالة تعرضه للخطر، معلقا عليه بأنه تصريح غير مسؤول من مسؤول، مضيفا أنه ليس أول خطأ من ممثلي الحكومة تكشف أن المواطنين في واد والمسؤولين في واد آخر وتندرج ضمن صب الزيت على النار بدل العمل على التهدئة والتدارك وبذل الحلول.كما انتقد براهيمي وضع الهيئة التنفيذية التي قال أنها لا تتناسب تماما مع جهود الدولة أو التصريحات المتعلقة بالنهوض بمختلف القطاعات، مضيفا أن الهيئة التنفيذية تكشف عن عيوب كبيرة.
وبخصوص الاحتجاجات التي توسع نطاقها ضد التصريحات الرسمية واحتجاجات بعض المدن الداخلية أو بالجنوب فقال أن الغضب ينطلق من أرضية حقيقية، في ظل غياب التنمية رغم أن الخيرات واسعة النطاق بها، متسائلا عن مدى احترام شعارات "تقريب المواطن من الإدارة"، في حين أن المسؤول بعيد كلية عن المجتمع.

من جهتهم نظم سكان ورقلة وقفة اجتجاجية الخميس، ضد تصريحات وزير الصحة، مصعدين من حدة رفضهم، إلى حد المطالبة برحيل وزير الصحة مختار حسبلاوي، بعد التصريحات التي اعتبروها غير مسؤولة بحق مواطنة راحت ضحية الوضع بالمستشفى بحسبهم، مضيفين أن تصريحه صب الزيت على النار وأنه دليل على الفشل في تسيير قطاع الصحة بما يتضمنه من حساسية. كما استنكر الغاضبون كيف لم يحرك وزير الصحة ساكنا إثر قضية وفاة الأستاذة الجامعية عائشة عويسات بلسعة عقرب في مستشفى ورقلة الحكومي، مؤكدين رفضهم للتصريحات الخاصة بتهربه من الإجابة حول سبب وفاة الأستاذة عويسات هو الإهمال الطبي، مستفزا المواطنين بتصريحه أن العقرب لا يهاجم إلا إذا أحس بالخطر.

سارة بومعزة

سارة بومعزة