الكوليرا تثير الرعب بالبويرة
25 آب 2018 96

تحذيرات من العدوى

الكوليرا تثير الرعب بالبويرة

أحسن مرزوق

يعيش سكان ولاية البويرة هذه الأيام على وقع هاجس داء الكوليرا بعد التأكيد الرسمي من مصالح وزارة الصحة ظهوره ب 4 ولايات منها البويرة التي شهدت أولى حالات الوفاة لسيدتين بعين بسام  وإصابة 14 شخصا منهم 6 غادروا أمس مستشفى القطار بالعاصمة بعد 22 يوما من العلاج والمتابعة الطبية , وفي السياق وقفت يومية " الوسط " في جولة ميدانية بمدينة البويرة وضواحيها على حالة الرعب والهلع الكبيرة التي انتابت المواطنين جراء تأكيد الأطباء إمكانية انتشار العدوى من مريض واحد الى 25 شخصا هذا في وقت انتشرت فيه دعوات بالمنطقة لمقاطعة مياه الحنفيات الملوثة الى جانب مياه الآبار والينابيع المنتشرة في المناطق النائية والتي تكون سبب الإصابة بهذا الداء الفتاك إلى جانب أخذ الإحتياطات الوقائية من غسل الأيدي والخضر والفواكه وموازاة مع ذلك ومن أجل التخفيف من وقع الصدمة لدى السكان نصبت مديرية الصحة بالولاية خلية أزمة تتكون من أطباء في شتى الاختصاصات مهمتها متابعة الوضع عن قرب والتكفل الطبي العاجل بأي حالة مشتبه فيها خاصة تلك التي تحمل أعراض الإسهال والحمى .

إرتفاع فاحش لأسعار المياه المعدنية بسبب الكوليرا

شهدت أسعار المياه المعدنية بولاية البويرة خلال اليومين الأخيرين ارتفاعا فاحشا على خلفية التهافت الملفت عليها من طرف المواطنين جراء انتشار أخبار حول تلوث مياه الحنفيات والآبار المتسببة في ظهور مرض الكوليرا الذي أودى بسيدتين وإصابة العشرات , حيث انتهز التجار الفرصة لتحقيق الربح السريع  لم نصدق أنفسنا ونحن نجوب المحلات التجارية بمدينة البويرة من مشاهد الإقبال على قارورات المياه وفي ظرف قياسي أعلن أغلب التجار ندرة في هذه المادة إلى حد وقفنا في أحد أحياء المدينة على شجار وتلاسن بين حشود المواطنين كاد ان يتحول إلى ما لا يحمد عقباه , هذا في وقت لم تجد نداءات مسؤولي مؤسسة الجزائرية للمياه حول صلاحية مياه الحنفيات آذانا صاغية بسبب ما وصفه بعض الذين تقربنا منهم باللا ثقة معلقين على ذلك بالقول " كيف نثق في مسؤولين وصفوا إعلانهم عن وجود مرض الكوليرا بالشجاعة ؟

اقرأ أيضا..