الرئيس أعاد الإعتبار للمجاهدين المهمشين
18 آب 2018 152

جدد تمسكه بمطلب الإستمرارية ،ولد عباس :

الرئيس أعاد الإعتبار للمجاهدين المهمشين

إيمان لواس

الخونة هم من باعو الشهيد زيغود يوسف

ثمن الأمين العام للحزب العتيد "الأفلان" جمال ولد عباس جهود الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في إعادة الإعتبار للمجاهدين والشهداء المهمشين في التاريخ، مشيرا بأن الرئيس أن بوتفليقة تكفل بكافة المنسيين والمقصيين من هاتين الفئتين.

شدد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس الأمس خلال إشرافه على للقاء بمناسبة إحياء ذكرى هجمات الشمال القسنطيني 20 أوت 1955، بقسنطينة بأن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، ومنذ توليه الحكم أعطى أوامر بضرورة إعادة الإعتبار للمجاهدين والشهداء المهمشين في التاريخ، وكذا الأحداث التاريخية التي شهدتها الجزائر خاصة إبان الثورة التحريرية.

وذكّر ولد عباس، ببطولات المجاهدين الجزائريين، وعلى رأسهم الشهيد زيغود يوسف الذي كان العقل المدبر لهجمات الشمال القسنطينيألحقت خسائر كبيرة وفادحة في صفوف العدو، مشيرا أن هذه الهجومات نجحت بفضل حنكة الشهيد العملاق والبطل زيغود يوسف.

وفي ذات الصدد، قال ولد عباس " الخونة والحركى هم باعوا البطل الشهيد زيغود يوسف لخدمة الاستعمار الفرنسي الخاشم، على حساب الثورة التحريرية، هم الذين يقفون وراء استشهاد زيغود يوسف من خلال كمين يوم 08 سبتمبر 1956" ،داعيا المتحدث منتسبي حزبه إلى الافتخار بتاريخ ومكانة الأفلان الذي سيبقى لقرون وقرون قادمة

من جهة أخرى، جدد ولد عباس تمسك الحزب العتيد بمطلب العهد الخامسة ودعمه لخيار الإستمرارية، مشيرا أنه رفع طلب رسمي الرئيس بوتفليقة للاستمراية وأرفقه بملف يحمل عدد الأحزاب المنادية لترشحه لرئاسيات ربيع 2019، مؤكدا على بأنه سيواصل العمل رفقة شركائه إلى أن يرد الرئيس بوتفليقة على طلبه ووقتها سيطبق أوامر الرئيس

اقرأ أيضا..