العقيد لطرش سليم
العقيد لطرش سليم
18 آب 2018 1908

العقيد لطرش سليم يترشح لرئاسيات 2019

أعلن ابن الجنوب الكولونيل المتقاعد لطرش سليم، بحر الأسبوع الفارط، نيته في الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة سنة 2019. و ينتوي ابن متليلي الشعانبة، أن يكون مرشحا حرا، غير منتمِ لأية جهة سياسية كانت، حسبما صرح به في اجتماع نظمه بمنزله الكائن في حي بن اسمارة ببلدية غرداية.


وأوضح خريج مدرسة أشبال الثورة أن نية ترشحه جاءت حرصا منه على وصايا الشهداء، والمخلصين لهذا الوطن، ووفاء منه لشهداء الواجب الوطني، الذين كان بعضهم رفقاء السلاح له. كما يأتي هذا المسعى لتقلد مهام القاضي الأول للبلاد أيضا، إسهاما منه في التسيير، وتعبيرا عن طموحه لإنجازات تعكس الإمكانات الحقيقية لهذا الوطن، وتثمينا منه وإيمانه بالطاقات البشرية الخلاقة لهذا الوطن المعطاء – على حد تعبيره -.

وأكد العقيد لطرش سليم على أن الأمل يحذوه في إخلاص النية، والعمل مع الجميع جنبا إلى جنب، دون التحيز لأية جهة أو طائفة كانت، رافعا شعار “إن لم تكن تحمل همّ الوطن، فأنت همّ على هذا الوطن”.

وكشف العقيد سليم عن المحاور الأساسية من برنامجه، الذي تضمن عدة إجراءات قد تسيل لعاب الكثير من الجزائريين، ولا سيما بعض الشرائح من المجتمع، أولهها ملف متقاعدي الجيش و مشطوبيه، مشيرا إلى أنه في حالة فوزه، سيعلن استقالته عن الحكم بعد عامين لا أكثر، إن لم تظهر نتائج برنامجه على أرض الواقع، مع محاولة التركيز على أن يكون الحكم تشاوريا مع الشعب، مبرزا سعيه لتقسيم مقرات الوزارات على الولايات، حسب طبيعة النشاط الغالب عليها، وتحويل العاصمة إلى مدينة بوقزول على مشارف الهضاب العليا.

وأبرز لطرش سليم بأنه سيصدر عفوا شاملا عن كل المساجين السياسيين القابعين في السجون داخل وخارج الوطن، “إلا الخونة للوطن فلن يسامحهم”، مضيفا أنه سيقوم بتنفيذ عقوبة الإعدام على تجار المخدرات، الإرهاب، مختطفي الأطفال، والمتورطين في قضايا اختلاس المال العام.

وبخصوص بعض الفئات من المجتمع الجزائري، أكد ذات المصدر على أنه سيسهر على حماية أعوان الدولة من كل اعتداء ناجم عن أي مسئول سام، وتقديم منحة تصل إلى 10 آلاف دينار لذوي الاحتياجات الخاصة منذ ولادتهم، كما ستستفيد كل مطلقة من منحة مالية، وكل زوج متعدد من منزل، فضلا عن تقديم نصف الراتب للمرأة الموظفة، تشجيعا لها على المكوث في البيت، منوها إلى ضرورة إعادة النظر في مواد قانون الأسرة الجاري مفعوله.

كما دعا المعلن ترشحه للرئاسيات إلى نيته إلزام الأطباء بأداء الخدمة المدنية، مع التعهد بتوفير كافة الإمكانيات لهم، واعتماد نظام التعليم وفق النظام التعليمي الياباني أو الألماني، وإبعاد النظام التعليمي الفرنسي، لما له من سلبيات جمة على مردود أبناء الجزائر – على حد وصفه-.

واستغرب متابعون تزامن إعلان نية العقيد سليم ترشحه للرئاسيات مع الخرجة الميدانية لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الذي تتم مساندته لإكمال عهدة خامسة على سدة الحكم.

يذكر أن سليم لطرش من مواليد 15 مايو 1960 في غرداية، متزوج وأب لأربعة أطفال. طالب مدرسة أشبال الثورة بالأغواط من 1975 إلى 1978 ، ثم بالقليعة من 1978 إلى 1982 قبل أن يبدأ حياته العسكرية الطويلة إلى حين تقاعده. وهو يدير حالياً شركة للتطهير والصحة النباتية، والتطهير ثلاثي الأبعاد، و معالجة مخلفات المستشفيات والنفايات الصناعية.

الجنوب: حمو أوجانه

اقرأ أيضا..