التهميش هو من أخرج الجلفاويين للشارع
30 تموز 2018 173

مقري يرد على أويحيى ويلعب ورقة احتجاجات الجلفة:

التهميش هو من أخرج الجلفاويين للشارع

علق رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، على الأحداث الأخيرة التي عرفتها الجلفة، مؤكدا أنها جاءت في مسيرة سلمية حضارية، جاءت من أجل التعبير عن رفض حالة التهميش وضعف التنمية التي تهيمن على واقع الولاية.

وجاء تصريح رئيس حمس ردا على تصريح الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى، الذي علق على المسيرة بأن الفوضى لم تكن يوما حلا، حيث أضاف مقري في منشور له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، أن مسيرة سكان الجلفة كانت حضارية، عبر فيها المشاركون عن حالة التهميش وضعف التنمية، متسائلا هل سيسمع المسؤولون هذه النداءات التي تتكرر من منطقة إلى أخرى؟ مؤكدا أنه كحزب سياسي لابد أن يكون له رأي في القضايا الوطنية التي يعتبرها مهمة ومؤثرة على مصير البلد ومستقبله.

كما حذّر مقري النظام من الاستهانة باحتجاجات المطالبين بالإصلاح والتغيير، حيث وصف رد فعل الحكومة بالاستيعاب المؤقت بغرض ربح الوقت وتفويت الأزمات اللحظية، واصفا السياسة المنتهجة بذهنية الغلبة والسيطرة والأحادية والشعور بالمنعة والظن بأن لا غالب له في اليوم والغد، حسب قوله. وتخوف ذات المصدر من توسع الاحتجاجات في البلاد وعدم القدرة على سيطرة عليها فيما بعد مما سيدفع الأمور حسبه إلى ما لا يحمد عقابه، و أكد مقري على ضرورة التدخل من خلال مبادرات العلمية من أجل حل الأزمة، التي تساعد النظام في تفطن إلى أخطائه.

اقرأ أيضا..