انطلاق مسابقة القبول الخاصة بالسنة الدراسية  2018- 2019
28 تموز 2018 762

مدارس أشبال الأمة

انطلاق مسابقة القبول الخاصة بالسنة الدراسية 2018- 2019

  • المسابقة  الكتابية يوم 30 جويلية

انطلقت أمس السبت بمدرسة أشبال الأمة  بالبليدة الشهيد "زميط حمود" مسابقة القبول في مدارس أشبال الأمة الخاصة  بالسنة الدراسية 2018- 2019 و التي ستشمل الطورين المتوسط و الثانوي و تتواصل  إلى غاية 5 أوت المقبل.

و أوضحت الرائد ليلى حسان رئيسة خلية الإيصال و الإعلام و التوجيه بمدرسة  أشبال الأمة بالبليدة انه على غرار باقي مدارس أشبال الأمة التابعة للجيش الوطني الشعبي على المستوى الوطني شرعت اليوم مدرسة البليدة في استقبال  التلاميذ المتحصلين على شهادة التعليم الابتدائي بمعدل يعادل أو يفوق 8.80 من 10 وهي المرحلة الأولى من هذه المسابقة.

وأضافت الرائد حسان أن عدد المترشحين الذين تم قبولهم لإجراء عملية الانتقاء  بالنسبة للطور المتوسط بمنطقة الوسط بلغ 595 مترشح سيتم توجيه المقبولين منهم عقب اجتيازهم لمختلف الاختبارات لإحدى المدارس السبعة للطور المتوسط المتواجدة  عبر مختلف ولايات الوطن.

ويتم استقبال هؤلاء المترشحين يومي 28 و 29 يوليو الجاري في دفعات لإجراء  الفحص الطبي وفق معايير محددة من طرف المديرية المركزية لمصالح الصحة العسكرية  ليوجه المقبولين لإجراء اختبار تجريبي للياقة البدنية. ثم تجرى المسابقة الكتابية يوم 30 جويلية في مواد الرياضيات و اللغة العربية و اللغة الفرنسية.

وستجري المرحلة الثانية حسب ذات المتحدثة في 31 جويلية و 1 أوت لاستقبال  المترشحين الحاصلين على شهادة التعليم الأساسي بمعدل يعادل أو يفوق 16.40 من  20 للدخول إلى الطور الثانوي فئة أشبال ذكور لإجراء الفحص الطبي و اختبار اللياقة البدنية ليخصص يوم 2 أوت للمسابقة الكتابية في مواد الرياضيات والعلوم الفيزيائية و التكنولوجيا و اللغة العربية.

أما المرحلة الثالثة التي ستجري في 4 أوت فستشمل فئة الشبلات إناث من  المترشحات للدخول للطور الثانوي لتجري المسابقة الكتابية في 5 أوت المقبل،  وكشفت الرائد حسان أن عدد المترشحين المقبولين لإجراء عملية الانتقاء بمدرسة  أشبال الأمة بالبليدة للطور الثانوي قدر ب 301 ذكور و 380 إناث فيما يبلغ عدد المقاعد البيداغوجية المتوفرة بذات المدرسة 333 مقعد بيداغوجي من بينها 100  مقعد مخصص للإناث.

وعقب انتهاء مسابقات القبول للطورين يتم الإعلان عن نتائج المسابقة الكتابية  فور الانتهاء من عملية التصحيح و ترتيب النتائج حسب الاستحقاق ليتم استدعاء الناجحين من طرف مديرية مدارس أشبال الأمة للالتحاق بمدارس أشبال الأمة المعينة لكل شبل.

وتميزت أجواء هذه المسابقة بالبهجة و الحماس وسط التلاميذ المترشحين القادمين  من ولايات الوسط و الذين كانوا يحملون حقائبهم و كلهم أمل في افتكاك مقعد في إحدى مدارس أشبال الأمة.

وقال المترشح ارزقان محمد ريان البالغ من العمر 11 سنة من الدويرة (الجزائر  العاصمة) لوأج: "منذ صغري كنت اشاهد مدارس أشبال الأمة في التلفزيون و تمنيت الالتحاق بها و هو حلم والدتي أيضا و أرغب في تحقيقه لأصبح طبيبا في الجيش الوطني الشعبي".

كما ذكر المترشح سيف الإسلام مجيدي (11 سنة) من برج البحري ولاية الجزائر  أيضا: "منذ كنت في الثامنة من عمري رغبت في الالتحاق بمدرسة اشبال الامة و اجتهدت للحصول على معدل جيد و أتمنى من كل قلبي أن يتم قبولي للالتحاق بهذه المدرسة".

اقرأ أيضا..