عمليات تمشيط احترازية عبر سوق أهراس وادي سوف و تبسة
11 تموز 2018 162

باشرها الجيش الجزائري بعيد عملية عين سلطان في تونس

عمليات تمشيط احترازية عبر سوق أهراس وادي سوف و تبسة

محمد سالم

تواصلت أمس عمليات تمشيط بمنطقة “عين سلطان”  التي تقوم بها قوات مشتركة للأمن و الجيش التونسيين بالقرب من الحدود الجزائرية عقب العملية الجبانة التي نفذها عناصر من  مجموعة إرهابية تطلق على نفسها عقبة بن نافع و التي تتوفر على سوابق كثيرة من النشاطات الإرهابية على التراب التونس ،و خاصة قرب الحدود الجزائرية ،في هذا السياق قال الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني، حسام الجبابلي، أمس الأربعاء ، إنه تم توقيف عدد من الأشخاص،و قد تناقلت منابر إعلامية مساء أمس خبر القضاء على عدد من عناصر مجموعة إرهابية غير بعيد عن مكان العملية الإرهابيين ،و محاصرة عدد آخر لكن الخبر لم يتم تأكيد من مصادر أمنية

من جهتها شرعت وحدات قتالية من الجيش الجزائري في عمليات تمشيط احترازية عبر ولايات سوق أهراس و وادي سوف و تبسة وذكرت مصادر أن “قرابة ألفي عسكري يشاركون منذ ليلة الاثنين في عملية تمشيط كبيرة تزامنا مع عملية للجيش التونسي على الجهة المقابلة من الحدود بهدف ألّا يكون التراب الجزائري ملاذا للعناصر الإرهابية”.

وأوضحت تقارير إعلامية نقلا عن مصادر أمنية جزائرية أن “العملية ستتواصل لغاية إنهاء قوى الأمن التونسية مطاردة المجموعة الإرهابية التي تقف وراء هجوم الأحد في ولاية جندوبة التونسية قرب الحدود مع الجزائر”، وأشار إلى أن “المجموعة التي تقف وراء الهجوم لم تتسلل من الجزائر وهناك نظام إنذار مشترك بين الجهات الأمنية من البلدين يشتغل مباشرة بعد أي عمل إرهابي من أجل التأكد من عدم وقوع التسلل”.

يشار إلى أن الجزائر وتونس تتوفران على اتفاقية تعاون مشترك في المجال الأمني.

اقرأ أيضا..