ولد عباس في مواجهة الصراعات ، أزمة البوشي ، وتغييرات المسؤولين....؟؟؟
10 تموز 2018 583

العديد من القضايا الشائكة تواجهه في خرجته اليوم

ولد عباس في مواجهة الصراعات ، أزمة البوشي ، وتغييرات المسؤولين....؟؟؟

عصام بوربيع

يظهر اليوم الأمين العام للأفلان جمال ولد عباس على الساحة السياسية من خلال لقاء سينظمه اليوم بمقر الحزب ، وذلك بعد غياب طويل وسكوت مخيم على قيادة الحزب ، كان آخره عندما قام ولد عباس بتغيير مفاجئ لكافة أعضاء المكتب السياسي ، فمالذي سيقوله ولد عباس أمام المستجدات الكثيرة و المتشعبة في الساحة السياسية و الوطنية ، و أمام اتساع رقعة المعارضة و انتفاضة أعضاء المكتب السياسي المقصيين ، والإتهامات الموكلة لاسيما مؤخرا كونه يخدم الحزب لصالح الوزير الأول السابق عبد المالك سلال .

فبعد سكوت مطبق على الحزب العتيد ولدى قيادته ممثلة في أمينه العام جمال ولد عباس ، كان آخرها مثلما قلنا تغيير أعضاء المكتب السياسي و على رأسهم الصادق بوقطاية ، هذا التغيير الذي فاجأ به ولد عباس في شهر رمضان ومع قروب عيد الفطر ، جعل معارضيه يؤجلون الصراع إلى مابعد العيد ، وبداية الكولسة ضد ولد عباس للإطاحة به.

وكانت آخر الخرجات للناطق الرسمي السابق للحزب حسين خلدون الذي اتهم ولد عباس صراحة بمحاولة وضع الأفلان في يد عبد المالك سلال لأغراض غير معروفة ، هذه الاتهامات و غيرها ، هل ستكون كفيلة بإخراج ولد عباس من صمته ، لاسيما و أن أغلب الأعضاء الجدد مازالوا يقومون باحتشام بتنصيب الهياكل الجديدة للحزب في الولايات ، هل سيرد ولد عباس من خلال خرجته اليوم على مختلف التحركات التي تتهمه بأنه هو من قام بالتغيير من تلقاء نفسه ، رغم أن العديد من المصادر تؤكد أن ولد عباس لم يتحرك لوحده و أنه تلقى الضوء الأخضر من جهات عليا في البلاد .

هي قضايا و قضايا كثيرة ، فكيف سيكون رد فعل جمال ولد عباس الأمين العام للحزب الحاكم إزاءها ، على غرار سلسلة التغييرات الضخمة الماضية و القادمة ،وكذلك قضية الكوكايين و البوشي ، هل سيمر ولد عباس على هذه المستجدات مرور الكرام ، أم أنه سيكتفي بالغموض و السكوت ، والقول فقط أن القضية في العدالة مثلما قال سابقا .

ولد عباس الذي قرر الركون إلى السكون وشبه الاختفاء عن الأضواء ، مثلما قلنا بعد الضجة التي احدثها تغيير المكتب السياسي ، و الإتهامات الموجة له أن ذلك في خدمة العديد من رجال المال و الأعمال ، وكذلك سلال ، زادتها المتغيرات الكبيرة في الساحة الوطنية من إقالات ، هل سيتفاعل ولد عباس معها ، ناهيك عن التغييرات الجديدة القريبة فيما يتعلق بتغيير حكومي و تغيير الولاة ، ما هي نظرة الأفلان الى كل هذا ، وماهي نظرة الأفلان إلى قضية البوشي و الكوكايين التي أثارت الرأي العام الوطني و الدولي .

أي نوع من الخطاب سيقدمه جمال ولد عباس اليوم ، أم أنه سيمر مرور الكرام أمام العديد من القضايا التي أصبحت تشغل الرأي العام ، سواء على الصعيد السياسي  و الوطني ، كيف سيكون تعليق ولد عباس ممثل الأفلان على تورط العديد من المسؤولين و أبناء المسؤولين مع البوشي ، وتورط العديد من الإطارات في العدالة .

اقرأ أيضا..