حركات المجتمع المدني ببشار تناشد السلطات لإطلاق سراح المعتقلين
09 تموز 2018 909

أكدوا أن بعضهم اعتقل خطأ عندما كانوا يحمون المرافق العمومية

حركات المجتمع المدني ببشار تناشد السلطات لإطلاق سراح المعتقلين

سارة بومعزة

توجهت حركات المجتمع المدني على مستوى بشار إلى السلطات الوصية من أجل النظر في قضية المعتقلين خلال الاحتجاجات الأخيرة، موضحين أن بعض الحالات تمت عملية اعتقالهم عن طريق الخطأ، كونهم كانوا يحمون المرافق العمومية، وهو ما سبق وأن وعدوا بالالتزام به مع بداية الحركة الاحتجاجية والتأكيد على حفاظها على طابعها السلمي.


وأضاف ممثلو المجتمع المدني في تواصل لهم مع "الوسط"، أنهم سبق وأن سجلوا تطمينات من طرف الوالي فاروق دزيري بإطلاق سراح كل المعتقلين غير المتورطين سابقا في قضايا تخريب، مضيفين أن أهل الحي أعربوا عن بادرة حسن نية لإزالة مخلفات الاحتجاجات من خلال تنظيم حملة تنظيف للمخلفات من طرف بما فيها مقر الشرطة.

هذا وتمكن والي بشار إلى امتصاص غضب المحتجين، بعد ليال ساخنة عرفها الأحياء بداية من حي بشار الجديد، بعد أخذ الإذن من وزارة الداخلية للإشراف على توزيع الأراضي والسكنات بدل المجلس الشعبي البلدي، محددا موعد ما بين 21 -31 جويلية لنشر القوائم، بعدما أشعل تأجيل توزيع 11000 قطعة أرض صالحة للبناء الحضري ببلدية بشار و 11170 سكن إجتماعي عبر بلدية بشار فتيل الاحتجاجات، يضاف لها مشكل التزويد بالمياه وحتى مواضيع البطالة.
وسبقت خطوة الوالي خلال الاجتماع الذي ربطه بممثلين عن المجتمع المدني خطوة انسحاب الشرطة من الأحياء بتوجيه من بعض ساكنة الحي من أجل امتصاص الغضب.

سارة بومعزة

اقرأ أيضا..