"للصوفية دور مهم في إرساء السلم في العالم"
16 أيار 2018 361

فيما جدد ولاء الأفلان لبوتفليقة، جمال ولد عباس:

"للصوفية دور مهم في إرساء السلم في العالم"

نوه الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، بالدور الكبير الذي لعبته الصوفية في إرساء السلم بالعالم، حيث أكد أن الشيخ خالد بن تونس قائد الصوفية بالعالم في حصول الجزائر على موافقة 93 دولة التي صوتت على  يوم 16 ماي لكي يكون يوم عالمي للعيش في سلام من كل سنة، في حين جدد ولاء الحزب لبوتفليقة خلال الرئاسيات المقبلة.

وقال ولد عباس، بأن الجزائر تعيش بسلام بفضل سياسة المصالحة الوطنية وإرساء الوئام الوطني التي أرساها رئيس الجمهورية بعد انتخابه في 1999، حيث أوضح خلال لقاء مع قيادات الحزب بمناسبة اليوم العالمي للعيش بسلام اليوم، بأن الفضل يعود للشيخ خالد بن تونس قائد الصوفية بالعالم في حصول الجزائر على موافقة 93 دولة التي صوتت على  يوم 16 ماي لكي يكون يوم عالمي للعيش في سلام من كل سنة، وفي ذات الصدد قال بأنّ الرئيس بوتفليقة قرر أن يكرم خالد بن تونس بوسام الاستحقاق الوطني بباريس في مقر اليونسكو.

ومن جهة أخرى جدد الرجل الأول في الحزب العتيد مساندته لرئيس الجمهورية، قائلا: " دعمنا لرئيس الجمهورية غير مشروط وغير محدود مادام حي ولا يوجد رئيس في العالم قدم لبلده ما قدمه رئيسنا للجزائر"، في حين أبرز بأن الجنة المركزية لن تنعقد إلا بعد الانتهاء حصر وتقديم حصيلة رئيس الجمهورية الذي يحمل الكثير من المعجزات.

ع.ع

اقرأ أيضا..