إتمام البرنامج الوطني للطاقة رغم الأزمة المالية
11 أيار 2018 237

أويحيى يؤكد :

إتمام البرنامج الوطني للطاقة رغم الأزمة المالية

أكد الوزير الأول أحمد أويحيى أنه رغم الأزمة المالية التي تعرفها البلاد إلا أن الدولة عازمة على إنجاز البرنامج الوطني للطاقة والطاقة المتجددة، مفيدا أن قطاع الطاقة حقق تطورا ملحوظا في بلادنا وأن الدولة تسهر على مواصلة تكثيف جهودها بعزم من أجل تحقيق كل أهدافها المسطرة في برنامجها الوطني للطاقة والطاقة المتجددة".

وأبرز أويحيى أن هذه الأهداف المسطرة, ليست فقط من أجل "تحقيق الربط  والتواصل الكامل للكهرباء والغاز عبر كامل ربوع التراب الوطني،  بل من أجل  تأمين موارد طاقوية جديدة كذلك".

و في سياق متصل أوضح الوزير الأول أن السياسة الطاقوية تعد "أحد أهم ركائز نموذج النمو الاقتصادي الذي تبنته الدولة باعتباره المحرك الفعلي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد", مشيرا إلى أن هذا "ما دفع بالحكومة إلى الالتزام بمخطط عملها بتلبية الطلب الوطني على الكهرباء والغاز من خلال تحسين نسبة ربط البيوت  بشبكة الكهرباء والرفع من معدل ولوج الغاز الطبيعي إلى المساكن عبر مختلف  مناطق التراب الوطني".

و شدد الوزير الأول على أن الحكومة "تسهر على توفير كافة الظروف المناسبة والوسائل الملائمة من أجل مواصلة تنفيذ البرنامج الضخم الذي  سطرته في هذا المجال والذي يفترض أن يرفع من إنتاج الكهرباء إلى أكثر من 30  ألف ميغاوات في آفاق سنة 2020", وكشف أن "نسبة الربط بشبكة الكهرباء قدرت خلال  سنة 2017 بـ 99 بالمائة, في حين بلغ معدل توصيل الغاز الطبيعي في حدود 55  بالمائة كمعدل وطني".

اقرأ أيضا..