ولد عباس يدعو لتكتل الأحزاب المساندة للرئيس
07 أيار 2018 286

قال أن الأفلان لا يمارس الاحتكار

ولد عباس يدعو لتكتل الأحزاب المساندة للرئيس

عصام بوربيع
  • تحريك الذراع "الالكتروني للأفلان" لدعم الرئيس
  • 10بلديات تعلن انضمامها للأفلان من بينها 8 في الأغواط

 

دعا الأمين العام الحالي للأفلان جمال ولد عباس باقي الأحزاب السياسية الأخرى إلى الانضمام الى مسعى الآفلان لدعم الرئيس بوتفليقة لمهمته ، معتبرا أن الأفلان لا يمارس الإحتكار ، وإنما يجب على الأحزاب الأخرى أن تكون واضحة إن كانت هي مع مواصلة الرئيس لمهمته .

ولد عباس وفي رده على سؤال صحفي دقيق حول مالذي يقصده بمواصلة الرئيس للحكم ودعمه هل هو يقصد العهدة الخامسة بالضبط ، حاول ولد عباس أن لا يكون مباشرا ، وقال أنه لم يقل العهدة الخامسة ، و أنه مع الرئيس ودعمه لمواصلة مسيرته .

ولد عباس الذي استضاف أمس بمقر الآفلان المكلفين بالإعلام و وسائل التواصل الاجتماعي على مستوى محافظات الحزب جدد الوقوف على انجازات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على جميع المستويات الاقتصادي و الأمني و الاجتماعي ، حيث بفضله أصبحت المصالحة الوطنية الجزائرية مرجع في العالم .

وقال أن بفضل الرئيس بوتفليقة بقيت الجزائر من أحسن البلدان العربية ، مشيرا إلى المشاكل التي تتخبط فيها باقي البلدان بداية من المغرب ، إلى تونس ، إلى مصر ، وليبيا و القذافي الذي ترحم عليه ولد عباس مرتين .

ولد عباس قال أنه لا يوجد في الجزائر بلد قام بتوزيع أربعة ملايين سكن مجانا ، مجيبا الذي تعجبوا من قوله أن الجزائر أحسن من السويد ، حيث حسبه كان يقصد التحويلات الاجتماعية عندما كان يشغل منصب وزير للتضامن ، حيث أن التحويلات الاجتماعية و التي تتعلق بالعديد من الخدمات بداية من الوجبة الجامعية ب1دينار فقط ، وكذلك العلاج المجاني ، فوصلت في الجزائر نسبة التحويلات الاجتماعية 13بالمئة ، فيما لا تصل في الدول الأوروبية 4بالمئة ، أي لا يوجد شيء مجاني فيها يقصد .

ولد عباس وخلال هذا اللقاء  دعا المكلفين بالإعلام في المحافظات إلى التجند فيعبر كافة الوسائط الاجتماعية المقبلة للمرحلة القادمة ودعم برنامج الرئيس من خلال الفايسبوك و التويثر و المواقع الالكترونية ، مؤكدا أن الأفلان يضع كافة الامكانيات بين أيديهم .

وقال المتحدث أن لنا آمال بأن يواصل الرئيس و الكلمة الأخيرة له وهو الذي سيقرر ، ولكن من واجبنا أن نبلغه إرادة الشعب ، وبهذا اعتبر أن وسائل التواصل الاجتماعي تلعب دورا هاما و أنه يجب استدراك تأخر الآفلان في هذا المجال ، والدفاع عن انجازات الرئيس "كلمة بكلمة ، ومن دون سب ولا شتم ".

وذكر ولد عباس بمزايا الرئيس بوتفليقة قائلا " ربي يحفظ هذا الرئيس الذي أخرجنا من الغرقة " ، وفضل ولد عباس الرد على المعارضين باستعمال آيتين من القرآن الكريم " وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما " ، والآية الأخرى " هل يستوي الذين يعلمون و الذين يعلمون " .

وقال أن هذا هو جوابه وهذا هو الخط الأحمر لمن لا يعرف الرئيس بوتفليقة ، مضيفا ،أنهم يترجون الرئيس من أجل أن يواصل مهمته .

ولد عباس عاد الى الدور الذي لعبه الرئيس بوتفليقة في مختلف الأزمات بداية من غرداية ، الى أحداث القبائل سنة 2001، عندما تدخل الرئيس لما رأى فشل الحكومة ، مضيفا أن الرئيس بوتفليقة يعرف جيدا القضية الأمازيغية .وقال ان كان هناك أحد يعرف القضية الأمازيغية فهو الرئيس بوتفليقة ، فهو لا يفرق لا بين قبائلي أو عربي ، أو ميزابي ، أو أي شيىء آخر .

وتحدث ولد عباس عن الدور الذي لعبه أيضا الرئيس بوتفليقة فيما يخص الصحافة ،بعد أن رفع تجريم الصحافة وعدم متابعتها ، حيث بفضله أصبح هناك 171عنوان ، وقال ولد عباس أنه من حق الصحافة أن تنتقذ عمل الحكومة شرط أن يكون هناك شىء ثابث ، معقبا أنه يقدم التحية للصحافة لأن هناك بعض اللوبيات تحاول الضغط عليهم من أجل تمرير بعض الأجندات لكن الصحافة لم ترضخ لذلك .

ولم يفوت ولد عباس الفرصة للرد عن حملة التوقيعات ضده  قائلا " ناس توقع ، واش توقع ، ماشي واحد يوجعوا راسوا يقولك رانا نوقعوا ..التكعرير ..وقعوا على رواحكم " .

ولد عباس قال أن الآفلان لها شرعية التاريخ و أبناء و التشييد ، هو العمود الفقري للدولة منذ سنة 1962، باقي لحد الآن هو الحزب الأول في البلاد سياسيا و تاريخيا و معنويا ، ولكن حذاري " هذا ليس معناه الاحتكار ، فالجزائر لكل الجزائريين "

ووجه بذلك نداءا بذلك إلى الأحزاب التي تسير مع الرئيس بوتفليقة ، وقال  من مع بوتفليقة فمرحبا بهم " لا أقول نترأس بل نعمل كعائلة "، " لقد حان الوقت إلى هذه الأحزاب أن تدلي برأيها فيما يخص مواصلة الرئيس " . و أضاف ولد عباس " نحن الآفلان قلناها ، و الآخرين الذي يملكون نفس الرغبة فلايجب أن يبقوا مختبئين ، فمن هو مع الرئيس يجب أن يكون واضحا ، معتبرا أن هذا نداء رسمي للأحزاب " .

تجدر الاشارة الى أن ولد عباس وخلال الاجتماع تلقى اعلان عن التحاق العديد بالبلديات بالأفلان والتي من بينها بلدية بن سرور بالمسيلة ، اضافة الى 8بلديا بالأغواط وهي عين ماضي ، قصر الحيران ، بلداية واد مزيق ، بلدية العسة ، بريدة ، حويطة ، البيضة ، والخنقة . كما اعلنت بلديى دواودة بتيبازة الانضمام ايضا الى الأفلان .

اقرأ أيضا..