التنسيقية الوطنية للأطباء المقيمون
التنسيقية الوطنية للأطباء المقيمون
15 نيسان 2018 128

المكلف بالإعلام في التنسيقية الوطنية للأطباء المقيمون:

بوطالب: سياسة الحكومة تسببت في تصحر طبي بالجزائر

علي عزازقة

أكد المكلف بالإعلام في التنسيقية الوطنية للأطباء المقيمون، بأن سياسة الوصاية والحكومة بشكل عام هي المتسببة في خلق التصحر الطبي في الجزائر، في حين دعا الوزير الأول إلى ضرورة إيجاد حل دائم للأزمة عوض الاختباء وراء الطبيب الذي يعمل وفق إمكانيات ضعيفة.

ورد حمزة بوطالب  على ما جاء الوزير الأول أحمد أويحيى، نهاية الأسبوع، حول الخدمة المدنية والعسكرية، موضحا أنه لحد الساعة لم يتم تناول الأخير في الحوار الدائر مع الوصاية، داعيا الرجل الأول في الحكومة إلى عدم الاختباء وراء الطبيب وتحميله مسؤولية ما يحدث القطاع، قائلا: " الخدمة المدنية أثبتت فشلها في الجزائر وهي لا تقدم الخدمات الصحية للمواطنين ويجب توفير المعدات وإعادة هيكلة المرافق وتجهيزها وهذا الذي يضمن الخدمة الصحية الجيدة لكل المواطنين في كل الجزائر"

وأوضح ذات المصدر أن رفض الأطباء للخدمة المدنية راجع لخوفهم من العمل في المناطق النائية التي لا تتوفر على المعدات التي يتطلبها عملهم وليس رفض للعمل في هذه المناطق، وجدد المتحدث تمسك الأطباء المقيمين بمطالبهم المرفوعة إلى الوصاية وخاصة الاستفادة من المساواة في الخدمة العسكرية في رد مباشر على الوزير الأول أحمد أويحيى الذي أكد أنها واجب وطني للجميع 

كما عبر المكلف بالإعلام في تنسيقية الأطباء المقيمين عن رفضهم لمقترح وزير الصحة مختار حسبلاوي بخصوص إلغاء سنة واحدة من الخدمة المدنية لصالح الأطباء الذين سيؤدون الخدمة العسكرية معتبرا بأن المقترح سيزيد من التصحر الطبي في الولايات الجنوبية  

علي عزازقة

اقرأ أيضا..