هذه أسباب تغيير الرئيس للوزراء الأربع
04 نيسان 2018 1605

الرئيس بوتفليقة يجري تغييرا حكومي جزئيا

هذه أسباب تغيير الرئيس للوزراء الأربع

عصام بوربيع
  • الطاهر خاوة ..الطموح الزائد فضيحة الجامعة و العلاقات الخاصة ..تسرع برحيله     

  • فوضى السيارات و " خليها تصدي " و قائمة الممنوعات تطيح ببن مرادي

  • الهادي ولد علي ..المشاكل مع قرباج و بيراف ..تراجع الفريق الوطني...

  • حسان مرمروي ...ركود تام في السياحة ...

أجرى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أمس الأربعاء تعديلا في الحكومة مس وزارات الشباب والرياضة و التجارة و السياحة والصناعة التقليدية وكذا العلاقات مع البرلمان , حسب بيان لرئاسة الجمهورية.

وجاء في البيان انه "طبقا لأحكام المادة 93 من الدستور و بعد استشارة الوزيرالأول قرر رئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة, هذا اليوم إجراء تعديلا في الحكومة .ومن ثمة قام رئيس الجمهورية بالتعيينات التالية:

محمد حطاب, وزيرا للشباب و الرياضة خلفا للهادي ولد علي المستدعى لمهام أخرى سعيد جلاب, وزيرا للتجارة خلفا لمحمد بن مرادي المستدعى لمهام أخرى عبد القادر بن مسعود, وزيرا للسياحة و الصناعة التقليدية خلفا للحسن مرموري المستدعى لمهام أخرى ،محجوب بدة, وزيرا للعلاقات مع البرلمان خلفا للطاهر خاوة المستدعى لمهام أخرى".

ويأتي هذا التغيير الحكومي الذي يعد تغيير جزئيا و بسيطا ، بعد جدل واسع و العديد من التسريبات التي تحدثت عن تغيير ضخم ، وصل الى حد تسريب قائمة بأكملها عن الوزراء الجدد.

كما يأتي هذا التغيير بسيطا مقارنة لما هو متوقع ، بعد أن راجت العديد من الأخبار حول تغيير قد يمس حتى منصب الوزير الأول أحمد اويحيى ، و العديد من الوزارات .

وقد اقتصر هذا التغيير على بعض الحقائب الوزارية ، والتي كما هو ملاحظ هي قطاعات عرفت هي الأخرى العديد من المشاكل ، بداية من تغيير وزير الشباب و الرياضة الهادي ولد علي ، حيث يعيش قطاع الرياضة في مشاكل عميقة ، ناهيك عن تراجع المنتخب الوطني الذي يقوده رابح ماجر ، إضافة الى مشاكل الفيفا و زطشي مع الرابطة الوطنية لكرة القدم قرباج ، وصراعات عديدة من بينها صراع الوزير مع بيراف ، قد تكون لها رابط بتنحية الهادي ولد علي من قطاع الرياضة.

ونفس الشيء عن تغيير وزير التجارة محمد بن مرادي ، هذا القطاع هو الآخر الذي يشهد أيضا العديد من المشاكل بداية من قوائم ممنوعات الإستيراد ، ورغم أنه قرار حكومي اظطراري ، الا أن التململ فيه وعدم ضبط هذه القوائم بطريقة سلسة خلق فوضى داخلية وحتى خارجية ، لدرجة أستاءت وزيرة التجارة الاسبانية أول امس من هذه القائمة ، ناهيك عن الفوضى التي لم يسبق لها مثيل حول فوضى سوق السيارات ، والتي من المحتمل أن تكون لها علاقة مباشرة بابعاد وزير التجارة ، خاصة بعد رواج قصة " خليها تصدي " التي وصلت الى جميع الحدود .

كما مس هذا التغير وزير السياحة حسن مرموري ، والذي من المؤكد أنه ل هذا الأخير لم يعطي دفعا ملحوظا لقطاع السياحة الذي يعد احدى ركائز الاقتصاد الوطني ، لاسيما بعد أزمة البترول ، وكان أداء الوزير مرموري جد محتشم .

كما مس هذا التغيير وزير العلاقات مع البرلمان الطاهر خاوة ، و استبداله بالوزير العائد بدة محجوب ، وعرف عن الطاهر خاوة أنه وزير مثير للجدل ، بعد أن قد سرب ضده مؤخرا فضيحة الجامعة ، و الحديث عن نيته تبؤ منصب وزير العدل ، إضافة الى قضيته مع بعض إطارات البرلمان و الوزارة ، والتي تكون هي القضية التي جعلت الطاهر خاوة محل استهذاف الى أن تمت تنحيته .

اقرأ أيضا..