السماح للشباب بالتخصص في مجال تركيب قارورات سيرغاز للسيارات
04 آذار 2018 1360

وزير الطاقة مصطفى قيطوني من تلمسان

السماح للشباب بالتخصص في مجال تركيب قارورات سيرغاز للسيارات

أكد وزير الطاقة, مصطفى قيطوني بتلمسان, على ضرورة توفير مناصب شغل للشباب والسماح لهم بالتخصص في مجال تركيب قارورات سيرغاز للسيارات.

وقال قيطوني, خلال زيارته لمركز تعبئة غاز البترول المميع ببلدية شتوان, "لابد من منح الفرص للشباب الراغب في العمل في هذا المجال وتنظيم دورات تكوينية لصالحه من طرف المؤسسة الوطنية لتوزيع المنتجات البترولية" نفطال" من اجل مساهمته في الرفع من طاقة التركيب لقارورات سيرغاز للسيارات بالولاية وتخفيف الضغط على المركزين المتواجدين بها".

وأبرز وزير الطاقة أن هذا يتحقق بإشراك جميع أجهزة التشغيل ومساعدة الشباب على خلق مؤسسات مصغرة في مجال تركيب قارورات سيرغاز السيارت "عن طريق تشكيل مجموعات مكونة من خمسة افراد ممن يمتلكون مستودعات مساحاتها كافية لممارسة هذا النشاط الذي من شانه توفير 20 الف منصب شغل على مستوى الولاية".

وأوصى قيطوني مسؤولي مؤسسة "نفطال"بتعميم هذه العملية عبر جميع المراكز التابعة لها بغرب الوطن, معتبرا "أن هذه المؤسسة لا يمكن لها أداء جميع المهام لوحدها بل يجب عليها توفير مناصب شغل من أجل الرفع من وتيرة الخدمات الخاصة بمادة السيرغاز المقدمة للزبون"وشدد وزير الطاقة على "ضرورة الرفع من قدرة تركيب قارورات سيرغاز للسيارات من 10 الى 50 سيارة بمركزي الولاية للمساهمة في تحقيق 500 الف سيارة سنويا على مستوى الوطن والتقليل من فاتورة استيراد البنزين التي تقدر حاليا 2 مليار دولار ".

ولدى زيارته لمركز توزيع المنتجات البترولية ببلدية الرمشي الذي تصل طاقة استيعابه الى 40 الف متر مكعب, ألح الوزير على ضرورة توسيعه بدءا من أواخر شهر مارس الجاري بإضافة 13 الف متر مكعب لتخزين اكبر قدر ممكن من الوقود كما أشرف قيطوني خلال زيارته للولاية على عملية ربط 1700 مسكن بشبكة الغاز الطبيعي بكل من بلديات أولاد رياح وعين فاتح و الرمشي على شبكة إجمالية قدرها 33 كلم وبتكلفة 232 مليون دج لتصل بذلك نسبة التغطية بالولاية إلى 34ر88 المائة ويرتقب بلوغها 90 من المائة فور استكمال المشاريع الجاري انجازها, حسب الشروحات المقدمة .