انهاء مهام 5 ولاة بالجنوب الكبير مطلع السنة المقبلة
ص: أرشيف
19 كانون1 2017 875

بسبب دخولهم في صراعات ونهب للعقار

انهاء مهام 5 ولاة بالجنوب الكبير مطلع السنة المقبلة

أحمد بالحاج

أسرت مصادر مسؤولة من وزارة الداخلية والجماعات المحلية لـ "الوسط " عن نية الحكومة في اجراء حركة تغيير جزئية بإنهاء مهام خمس ولاة للجمهورية بسبب دخولهم في صراعات مباشرة مع الاعيان وتورط البعض منهم في نهب العقار، موازاة مع ترقية والي ولاية جانت المنتدبة لوالي ولاية شرقية.


أضافت مصادرنا التي رفضت الكشف عن هويتها ، عن تسجيل حركة تغيير جزئية مطلع السنة المقبلة على أقصى تقدير ، سيتمخض عنها انهاء مهام 05 ولاة للجمهورية بسبب عدم التزامهم بتعليمات الحكومة و الوقوف خلف عرقلة المشاريع  الاستثمارية ذات الطابع الفلاحي و الصناعي ، ناهيك عن اتهام بعضهم بالوقوف خلف عدم التقييد بتعليمة الوزارة الأولي التي تقضي بضرورة  الاسراع في توزيع 29700 وحدة سكنية بمختلف الصييغ بمختلف أنواعها على غرار الاجتماعي العمومي و الترقوي المدعم و نمط عدل  .

وفي سياق متصل فقد أوضحت نفس المصادر، أن الوزير الأول أحمد أويحي تحصل على تقارير امنية اتهمت  03 ولاة من الجنوب الشرقي و اثنين من الجهة الغربية بالوقوف خلف تأجيج غليان الجبهة الاجتماعية المحلية  من خلال الدخول في صرعات مباشرة مع الاعيان وممثلي المجتمع المدني والحركة الجمعوية وغلقهم لقنوات الحوار ، بعد رفضهم الخوض في الملفات الشائكة على غرار الوضعية المزرية للمؤسسات التربوي والتجاوزات والخروقات التي صاحبت عملية تصريف عروض العمل المقدمة من طرف الشركات الوطنية والاجنبية الكبرى الى الوكالات الولائية للتشغيل ، ناهيك عن استغلال بعض المسؤولين التنفيذين خاصة بالجنوب الشرقي لنفوذهم من اجل الاستيلاء والسطو على الجيوب العقارية الموجهة لإستغلال في إطار المنفعة العامة ، هذا دون الحديث عن موجة الاحتجاجات العارمة التي صاحبت تعثر ملف التنمية المحلية بدليل احصاء اللجان الأمنية المكلفة بمتابعة الحراك الاجتماعي بالجنوب لـ 587 احتجاج للمطالبة بالحق في التنمية والتكفل الجاد بانشغالات الجبهة الاجتماعية المحلية .

جدير بالذكر ان حكومة الوزير الأول أحمد أويحي، كانت قد وجهت انذر ثاني لوالي ولاية ذات طابع نفطي بعدما اتهمته بالوقوف خلف عرقلة برامج السكن بمختلف انماطه والتأخر الغير مفهوم في توزيع الحصص المنجزة   .