الطاهر خاوة
الطاهر خاوة ص: أرشيف
17 كانون1 2017 518

استبعاد احتمالية محاولة استغلالهما للنفوذ

خلفيات تجميد شهادتي الماستر لخاوة ومسلم

سارة بومعزة

كشف أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية عيسى بن عقون، أمس، لـ"الوسط"، عن خلفيات تجميد شهادتي ماستر للوزير الطاهر خاوة والوزيرة السابقة للتضامن مونيا مسلم، حيث أوضح أن قرار العدالة يتعلق بتجميد شهادتيهما في الماستر، بعد حصولهما على علامة الصفر في مادة بعينها، كونها تعتبر علامة في نظام الألمدي عوض الإقصاء الذي كان معتمدا في النظام الكلاسيكي، إلى غاية إعادة المادة للإفراج عن شهادتيهما.


واستبعد بن عقون احتمالية محاولة استغلال النفوذ من طرف الوزيرين من أجل الحصول على شهادة إضافية، خاصة أن الطاهر خاوة حائز على دكتوراه في العلوم السياسية، في حين تم تجميد شهادته الحالية بالماستر بالحقوق تخصص قانون جنائي، ومونيا مسلم محامية مزاولة للمهنة، مرجعا قرار أستاذ المادة بمنحهما علامة الصفر وإجبار الوزيرين الطالبين على إعادة المادة ربما لخلفيات التأكيد على تطبيق القانون على الجميع والمساواة بين الطلبة، أو ربما لخلافيات يمكن أن يكون لها حتى أبعاد شخصية، رغم أن الأمر كان يمكن أن يكون أقل تعنتا لو كان بحق طلبة عاديين، خاصة أنهما كانا يحضران لمزاولة الدراسة ولم يكن التغيب كليا، هذا من جهة، ومن جهة ثانية حضّرا مذكرتي تخرجهما وحضرا المناقشات، إلا أن علامة الصفر في مادة الأستاذ المعني دفعت للتوجه للعدالة والحكم عليهما لاحقا بتجميد الشهادتين إلى غاية إعادة المادة.

من جهته وزير العلاقات مع البرلمان، الطاهر خاوة، تهرب من الصحفيين الذي حاولوا الاستفسار عن قضية تجميد العدالة لشهادة الماستر التي تحصل عليها رفقة الوزير السابقة مونية مسلم وإطار في قطاع العدالة.

ورفض، خاوة التحدث إلى الصحفيين على هامش الجلسة العلنية التي خصصها المجلس الشعبي الوطني اليوم، للإجابة على الأسئلة الشفوية للنواب، حيث أكد لهم بأنه لن يقدم أي تصريح صحفي، وغادر مسرعا، فيما حاول بعض الصحفيين توجيه سؤال بخصوص القضية التي أثارت الرأي العام مؤخرا والمتعلقة بتجريده من شهادة الماستر.

اقرأ أيضا..